مصافي عدن قلب الوطن النابض الذي عاد للحياة

عدن الخبر
كتابات حرة

صحيفة ((عدن الخبر)) كتب احمد السيد عيدروس :

قبل عقد من الزمن بدأ يدب الشلل الإداري و الإنتاجي في قلب الوطن مصافي عدن وبدأ نبضها يضعف يوماً بعد يوم
فكان من المتوقع أن نصل إلى وفاة سريرية لمصفاة عدن بحلول العام 2022 ،

إلا أن الوطن وقيادته الحكيمة تلافت الأمر بتعيين طبيب جراح متمكن يجيد أستخدام المشرط بقوة دون خوف وبدأ بالفعل في أستأصال الأورام السرطانية(الفساد) الذي يلتهم المصفاة إدارياً و مالياً ، وقد نجح في بتر قنوات النزيف التي أنهكت قلب الوطن مصافي عدن ،

الطبيب الجراح المهندس احمد مسعد الشعيبي لازال ممسك بالمشرط يقوم بعملية جراحية صعبة لانقاذ قلب الوطن مصافي عدن ونستطيع القول إن مصافي عدن تجاوزت الخطر ونهضت من الموت السريري لتعود من جديد لضخ الوقود في شرايين الوطن بوحدة إنتاجية لتكرير النفط الخام جاري العمل عليها حالياً و ستتدخل الخدمة قريباً ،

طبيب المصفاة الجراح المهندس احمد مسعد الشعيبي لن يضع المشرط من يده حتى يجتث كل بؤر الفساد فقد قطع هذا الطبيب الحكيم وعداً على نفسه أن يهدي الوطن و الأجيال القادمة هذه التحفة الإنجليزية براقة تتوهج و يوقد بيده شعلتها من جديد في طقوس ماراثونية تنتقل الشعلة فيها من جيل إلى جيل بحب و وفاء .

كتبه احمد السيد عيدروس

قد يعجبك ايضا