من خرج من طوع اهله بايصله اللوم والعار .. المحضار والبيض ذكريات ماقبل 22 مايو

عدن الخبر
كتابات حرة

صحيفة ((عدن الخبر)) كتب :عبدالله الديابيه :

صورة قبل الوحدة اليمنية بعد طرد البيض من اللجنة المركزية للحزب بسبب زواجه من إمرأة ثانية خلافا للقانون

“مـن خـرج من طـوع اهله بايصله اللـوم و الـعـار”

ربطت السيد ﺍﻟﺸﺎﻋﺮ حسين بن أبي بكر ﺍﻟﻤﺤﻀﺎﺭ بالسيد علي سالم البيض علاقه قويه ومتينه فـ الاثنان من قبيله ” الساده العلويين ” وينتمون إلى مديريه ” الشحر ” التي كانت تضم الشحر والديس الشرقيه والريده الشرقيه قبل الوحده والتقسيم الاداري الجديد ..

حين بدأت لجان الوحده بعد شهر نوفمبر 1989م التي تم تشكيلها من قبل الطرفين اليمن الشمالي واليمن الجنوبي عملها ، بدءآ بتبادل الزيارات بين مسؤلي وقيادات الشطرين ، والسماح بتنقل المواطنين بالبطائق الشخصيه .. ذهب المحضار ضمن احدى اللجان الى صنعاء للاطلاع على مالديهم وتبادل الخبرات .. وقبل يوم العوده الى عدن وهو في غرفة الفندق الذي يقيم فيه بصنعاء ، كتب قصيدته الرائعه الصيت وغزيرة المعاني ، وبعث بها الى السيد البيـض قال له فيها :

قايس وعادك في النفس ماشي في الغُبه مقاييس

بالبحر محّـد يستهان ** مايستهـان الإ الجبـان

لي ما يحسّـب للملامه

يفحس يساره عاليمان ** ولعاد تنفعه التناهيـس

قايس وعادك في النفس ** ماشي في الغبّه مقاييـس ..

لكن ” علي البيض ” لم يُقايس ولم يعر اي اهتمام لما قاله المحضار ومضى في مشروع الوحده …

وذات يوم كان المحضار ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻋﺪ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﻴﺾ ﻃﺎﻟﺒﺎً منه التأني ﻭﻋﺪﻡ ﺍﻟﺘﺴﺮﻉ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻮﻗﻴﻊ على الوحده ، ﻭﺗﺮﻙ حريه ﺍﻟﺘﻨﻘﻞ بالبطائق ﺍلشخصية حتى ﻳﺘﻢ الاندماج ﺍﻟﻨﻔﺴﻲ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﻦ .. ﻓﻜﺎﻥ ﺭﺩ ﺍﻟﺒﻴﺾ ﻟﻪ ﺑﻜﻠﻤﺔ واحده ( ﺩُﺭ ) .. ﻭﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﻠﻤﻪ ﻳﻔﻬﻤﻫﺎ ﺍﻟﺤﻀﺎﺭﻡ ﻭيفهموا ﻣﺎﺗﻌﻨﻴﻪ جيداً ..

وبعد وقع الفأس في الرأس كما يقول المثل , ﻭﺑﻌﺪ أﻥ تم الاعلان عن الوحدة يوم 22 مايو1990م ، والقتَ الخلافات بين الشريكين بظلالها على الجميع ، ونزح البيض الى عدن ومنها الى حضرموت ، ﻭﺑﺪأ ﻓﻲ ﺍلإﻋﺘﻜﺎﻑ ، أﺭﺳﻞ ﻣﺮﺳﻮل خاص لإﺣﻀﺎﺭ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺣﺴﻴﻦ المحضار الى منتزه ” الباغ ” الذي كان يقيم فيه بغيل باوزير ﻟﻠﺘﺸﺎﻭﺭ معه .. ﻓﺮﺩ السيد ﺍﻟﻤﺤﻀﺎﺭ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺮﺳﻮﻝ بـ قصيدة ﺷﻌﺮيه ﺳﻠﻤﺖ ﻟﻠﺴﻴﺪ ﺍﻟﺒـﻴﺾ شخصياً قال له فيها :

دُر انا ماباك در .. انت يبست المنيحه(*) لي تدر

ماقدر اتحملك ماقدر او سكن نا وياك في دار

من خرج من طوع اهله بايصله اللوم و العار

سر كما ما شئت سر .. ماشي ما بيني و بينك اي سر

من مشى من غير سيّر مايجي منه خبر سار

من خرج من طوع اهله بايصله اللوم و العار

ايش عادك تنتظر .. في الهوى مني و انا وش بنتظر

لا قبل ولا عاد منظر حد يلاقي نفع من ضار

من خرج من طوع اهله بايصله اللوم و العار

انت ع رأيك مصر .. حاسب انك عود في شجرتك صر

انقطب ظهرك من الصّر و الذي قد صار قد صار

من خرج من طوع اهله بايصله اللوم و العار

ﺣﻴﻨﻬﺎ أﺩﺭﻙ ﺍﻟﺒﻴـﺾ ﺭﺩ ﺍﻟﻤﺤﻀﺎﺭ ﻭﺗﺬﻛﺮ ﻛﻠﻤﺔ ” ﺩُﺭ ” ولكن بعد فوات الآواااان ..

رحـــم الله المحضار واسكنه فسيح جناته ..

إعلام عدن الخبر

قد يعجبك ايضا