تصريح صحفي للاستاذ عبدالكريم السعدي رئيس تجمع القوى المدنية الجنوبية..

عدن الخبر
اخبار محلية

صحيفة ((عدن الخبر)) القاهرة :

تصريح صحفي:

مايدور في عدن من لقاءات لبعض المكونات والشخصيات والتي تتم تحت رعاية بعض المعاهد والمنظمات التي لها باع طويل في تمزيق اواصر المجتمع لا علاقة لها بالحشد لحسم معركة استعادة مؤسسات الدولة كما يُروج لها فالمعركة مع أنصار الله حسمتها ورسمت نهايتها تقريبا المشاورات السعودية الحوثية التي ترعاها سلطنة عُمان والتي تباركها الدول التي ترعى وترسم سياسات تلك المعاهد والمنظمات.

والحقيقة أن الذي يحدث يصب بعضه في جانب من جوانب الصراع الخاص بما يسمى مجلس القيادة الرئاسي ، فالمعروف والواضح أن هناك صراع محموم يعصف بجماعات هذا المجلس وهدف هذا الصراع ليس نصرة القضايا التي تدّعي جماعات هذا المجلس تبنيها ولكنه يصب في تنافس تلك الجماعات وشخوصها على البقاء في واجهة المشهد السياسي في مخرجات التسوية السعودية الحوثية القادمة.

أما في جانبه الآخر فهو يظهر إلى العلن الصراع الدائر بين اجنحة جماعة الانتقالي التي تعاني بالاضافة إلى انقساماتها المناطقية المزمنة انقساما حزبيا تجلت شواهده في الفترة الأخيرة وكانت آخر تجلياته حضور امين عام الجماعة المنتمي إلى الحزب الاشتراكي اليمني تلك اللقاءات وانتشار تسريبات من بعض لجان وهيئات مغمورة في الجماعة تعترض على هذا الحضور وأحجام هيئة رئاسة الجماعة التعليق حول هذ الموضوع!!

وطالما بقيت بعض الجماعات والمكونات والاحزاب تخوض معركة الوصول إلى الدعم المادي وتؤجل خوض معركة استعادة الدولة ومؤسساتها فسيكون الوطن دائما على موعد مع مثل هذه النشاطات الموسمية والمشبوهة التي تتزلف بها تلك الجماعات والاحزاب إلى ذوي الدعم الإقليمي وستبقى القضايا والتشدق بالنضال لنصرتها مجرد حقائب للتسول المادي بأدعية سياسية!!

هناك طريق واحد أمام التجمعات والمجالس والجماعات المُصنّعة إقليميا لتجاوز صراعاتها البينية والوصول إلى احلامها وصون كرامتها من مذلة التسول السياسي وهو طريق التسليم بان الوطن أكبر من اختزالة في تلك الجماعات والانفتاح على التيار الوطني الذي اخرجته اطماع مشاريع الإقليم خارج حدود خارطة الوطن السياسية مرغما لأن هذا التيار مازال يتمتع بحرية الحركة ولم تقيده سلاسل الالتزامات للخارج ولم تلوثة اموال ذلك الخارج القذرة وبالتالي فهو الاقدر على فرض شروطه.

ختاما نؤكد براءة تجمعنا (تجمع القوى المدنية الجنوبية والحراك الجنوبي السلمي ) من خوض معارك خدمة الجماعات تلك ومن حروب التقرب إليها ونجدد اصرارنا على المضي قدما على طريق استعادة القرار الوطني وتخليص وطننا وشعبنا من معاناته ورفض المساس بالسيادة الوطنية .

عبدالكريم سالم السعدي
عضو قيادة الحراك الجنوبي السلمي
رئيس تجمع القوى المدنية الجنوبية
1 مايو 2024م

قد يعجبك ايضا