وانزلوا الناس منازلهم!! الرجل الذي هزم الصعاب!!

عدن الخبر
مقالات

صحيفة ((عدن الخبر)) كتب عميد ركن.عبدالناصر السنيدي :

مازلت مبهورا بالاشخاص الذين يصنعون فارقاً حيثما وجدوا ويتركون اثراً حيث يمرون… احب اتتبع قصص نجاحهم واذهب معها مستمتعا واغوص في تفاصيل حكايتهم علي اجد عبرا فيها تنفعني اولا واعرضها على الاخرين لتكون نبراسا والهاما لهم!!
بطلنا اليوم هو واحداً من اعمدة القوات المسلحه.. بطل الحرب والسلام
اللواء عبدالله عبدربه.. مدير ماليه الجيش هذا الرجل الهادئ العصامي ابن الجنوب والجيش الجنوبي.. خريج جامعه عدن كليه الاقتصاد ابن الدائره الماليه كادر مؤهل عصرته التجارب الاداريه عصراً لياتي الينا برحيق صافي من الانجازات الكبيره!!

من هو عبدالله عبدربه!! لا اعتقد ان عسكريا واحدا في الجيش لا يعرف هذا الاسم المهاب اللصيق بالمال وحقوق الناس.. فكل منتسبي القوات المسلحه جنوداً وضباطاً مدينون لهذا الشخص باستلام رواتبهم بانتظام الان
لكن الكثيرون لا يعلمون بتفاصيل ماقامه به الرجل وحيدا كقائد همام استطاع ان يلملم اشلا الماليه المبعثره الخاليه من اي قاعده ماديه دون وجود بنك دون توفر معلومات دون وجود حتى مقر…!!

كانت الحرب الحوثيه الاخيره قد دارة رحاها قاد الحرب مقاومه متناثره دون تنظيم.. هزم الحوثي تاركاً خلفه اطلال وركام واشلا.. وزارة الدفاع وماليتها ومعلوماتها في صنعاء ومئات الالاف من العسكرين معلقون سماء الحوثي وارض الواقع اللعين.. والحكومه في الرياض وعلى الجبهات مازالت الحرب لم تحط اوزارها!!

بطل قصتنا اللواء عبدالله عبدربه لم يقل هذا لا يعنيني ولم يضع راسه في الرمل بل امتشق سيف الفارس الهمام واخرج مذكرته واستدعى من استطاع من الكوادر وتواصل مع القياده وعقد اجتماعات طوارئ من اجل اختراق هذا الوضع المعقد… لكن كيف ولا معلومات!!

وكانت الطامه الكبرى.. كيف سينظم العمل دون معلومات بالقوام البشري لضباط والافراد!
وبما انه من العارفين بخبايا الامور وما تسره الانفس وكيف يفكر الخبره في صنعاء وبما انه ابن الماليه اهدته بنات افكاره ان يشتري الفيشه وماتحويه من المعلومات من ماله الخاص وقد فعل..

استطاع التنسيق مع التحالف ودفع اول باكورت الرواتب بالعمله الصعبه قبل ان ياتي البنك وتستتب الامور ليصصح وينقح الكشوفات شيئا فشيئا
ادار الماليه وكادره وفي ضروف غايه في الصعوبه من منزله الخاص.. وساهم في انشاء العديد من الالويه وشراء معداتها واسلحتها..

وحتى لا نبخس الناس نجاحاتهم فان الكادر البشري للماليه بافراده وكوادره قد ابلا بلا حسننا وكان سنداً له في ذلكم النجاح لكن سيضل القائد هو القائد فبدون قائداً فذاً عازماً لا تتنتظر نجاحاً
كانت الدائره الماليه هي الدائره الوحيده العامله بعد الحرب بل لم يتوانى عبدالله عبدربه في تنظيم دائرتي الضباط والافراد مقدما لها كل الدعم.. ساهم في تنظيم ارشيف الدائره الماليه وعند تحويل الرواتب الى البنوك كانت ماليه الجيش هي الاسرع والاكثر تنظيما بشهادة وزارة الماليه..
شخصيه هادئه وعن مجالسته طويلا فانه رجلا هادئا لطيفاً دقيقاً والاهم انساناً لديه شعور انسانياً عالياً لم اراه رد انساناً لديه معامله مكتمله او لديه حق سريع البدبهه سريع الرد.. لكنه دقيقا لا يهاود في انفاذ القانون.. مساهما بقدر المستطاع في اعمال الخير اكان فرحاً او ترحاً

ابارك للاخ عبدالله عبدربه الترقيه الاخيره ولو انها قطره فيما يستحق من مكانه وما قدمه للوطن وفي احلك الظروف وما يمتلكه الرجل من خبرات ومؤهلات متمنيا له الصحه.. خصوصا وهو قد دفع صحته ثمننا لما يؤمن به
فالف تحيه وسلام له ولكل من بقدمون لوطنهم ويثبتون في الايام الصعبه..

قد يعجبك ايضا
التخطي إلى شريط الأدوات تسجيل الخروج