الذباب الإلكتروني (فيديو)

عدن الخبر
منوعات

صحيفة ((عدن الخبر)) إعداد القاضي أنيس جمعان :

*▪️أنتقلت الصراعات والحروب في عالمنا المعاصر من ساحات المعارك الحقيقية إلى الفضاء الافتراضي، وأختلفت أسلحتها، والتي يندرج ضمنها ما يُعرَف باسم الذباب الإلكتروني (Electronic Flies) أو اللجان الإلكترونيّة، المصطلح الذي شاع تداوله في في ظل التغييرات وتأجج العديد من النزاعات في مناطق مختلفة حول العالم في السنوات الأخيرة، وهو مصطلح حديث في عالم الإعلام الرقمي، يقصد به الحسابات الوهمية على مواقع التواصل الاجتماعي الموجهة من قبل مبرمجين مختصين لشن حملات إعلامية ممنهجة ضد أشخاص أو كيانات أو دول، وتنفق الدول ملايين الدولارات من أجل إسكات أي صوت يزعجها عبر الذباب الإلكتروني الذي يُدار عبر مسميات مختلفة مثل اللجان الإلكترونية في مصر، أو الجيش الإلكتروني التابع للنظام السوري أو الذباب الإلكتروني الإسرائيلي (العسّاس) بإستخدامه تطبيق (Act.il)، وغيرهم ..*

*الذباب الإلكتروني :*
➖➖➖➖➖
*▪️شخص حقيقي وهوية رقمية حقيقية، شخص حقيقي موجود على أرض الواقع، قام بإنشاء حساب على أحد مواقع التواصل الاجتماعي وأرفقه ببياناته الصحيحة من أسم وصورة شخصية ورقم هاتفه وبريده الإلكتروني وما سوى ذلك، ليتفاعل عبر حسابه بصورة تنسجم مع طبيعة شخصيته وأهتماماته في الحياة ..*

*▪️شخص حقيقي وهوية رقمية مزيفة يختار الشخص عدم الكشف عن هويته الحقيقية من خلال إضافة بيانات وهمية لحساباته على مواقع التواصل الاجتماعي (هوية رقمية مزيفة)، وتختلف دوافع الأفراد في هذه الحالة؛ فقد يكون الغرض هو عمليات الاحتيال على الآخرين، أو لتعويض ما يفتقده صاحب الحساب في حياته الفعلية من خلال خلق شخصية أفتراضية خاصة به، أو لمراقبة بعض المواضيع، مثل المواد الإباحية، والتي قد يشعر المرء بالحرج من تتبعها في حال الكشف عن شخصيته الحقيقية ..*

*▪️حساب إلكتروني دون هوية رقمية لشخص وهمي غير موجود على أرض الواقع، ليس له هوية حقيقية أو رقمية فيما يُعرف باسم الذباب الإلكتروني أو البوت (BOT)، قد يخلو من الصورة الشخصية أو يُستخدم فيه عوضاً عن ذلك صور لشخصيات عامة، أما أسم ومعرّف المستخدم له، فيتم إنشاؤه بواسطة مولدات إلكترونية على هيئة رقم تسلسلي أو رمز، يقتصر عمل هذه الحسابات على أوقات معينة فقط بهدف تكثيف نشر منشور أو هاشتاغ معين، أو حتى الترويج لمنتجات أو أفكار ما، يكون مصير هذه الحسابات هو الحذف بعد أن يتم أكتشافها من قبل Twitter، أو تصبح غير نشطة في حال عدم وجود أي حملات بحاجة للدعم ..*

*▪️هوية رقمية متكاملة لشخص وهمي يُستخدم هذا النوع من قبل الشركات الضخمة، حيث يتم إنشاء حسابات إلكترونية وهمية وكل حساب له هويته الرقمية الكاملة، المُعدة بعناية بدءا من الصورة الشخصية، وصولاً إلى الأسم والانتماء العائلي أو القبلي، بالإضافة إلى وضع أهتمامات وآراء معينة تنسجم مع المهمة المطلوبة ..*

*تعريف الذباب الإلكتروني :*
➖➖➖➖➖
*▪️الذباب الإلكتروني (Electronic Flies) عبارة حسابات افتراضية على وسائط التواصل الاجتماعي (Twitter، وFacebook، وInstagram)، يتم تشغيلها بواسطة برامج متخصصة، أو من قبل مجموعة من المديرين، وتعمل على تكثيف نشر منشورات معينة أو تغريدات وبأعداد هائلة، والتي تتضمن معلومات غير كاملة أو كاذبة، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى صعوبة الوصول إلى المنشورات الحقيقية، بهف تزييف الحقائق وتضليل الرأي العام، وذلك خدمة لمصالح بعض الدول أو الكيانات أو الأشخاص ..*

*▪️وعرف الذباب الإلكتروني في الموسوعة الحرة ويكيبيديا بإنه هو مُصطلح أستُحدث لوصف الحسابات الآلية أو المُبرمَجة على مواقع التواصل الاجتماعي والتي عادة ما يكون الهدفُ منها هدفاً سياسياً بحتاً، يُستخدم مُصطلح لجنه إلكترونية أو اللجان الإلكترونية لِذات المعنى، هي أتحاد بين مجموعة من الأشخاص أو مجموعة، وهو اتحاد بين مجموعة من الأشخاص أو مجموعة من المنظمات الإلكترونية تعمل على توجيه أو تغيير اتجاه الرأي العام إلى فكر معين سواء كان فكر أو معتقد منافي للحقيقي أو معها، وتعتبر اللجنة إلكترونية أحد أدوات حروب الإنترنت، ومع أزدهار عصر الشبكات الاجتماعية، بدأت تعمل مجموعات من أجل إنشاء عدد كبير من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة لتغيير مفهوم المتصفحين حول قضية معينة، زادت شهرة هذا المصطلح وأتّسعت رقعة أستعماله خلال الأزمة الدبلوماسية مع قطر لكنّه في الحقيقة ظهر قبل ذلك بأكثر من ست سنوات ..*

*▪️الذباب الإلكتروني هو مجموعة من الحسابات الوهمية التي تنشطُ على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة تويتر الأكثر انتشارا في الخليج، وتدار بشكل آلي من قبل مبرمجين مرتبطين بأجهزة حكومية وأمنية في الدول، تنشرُ هذه الحسابات مئات آلاف التغريدات تأييداً لوجهة نظر كل دولة، كما تعملُ على نشر أخبار مفبركة وإشاعات ..*

*▪️الذباب الإلكتروني، هو مصطلح حديث في عالم الإعلام الرقمي، يقصد به الحسابات الوهمية على مواقع التواصل الاجتماعي الموجهة من قبل مبرمجين مختصين لشن حملات إعلامية ممنهجة ضد أشخاص أوكيانات أو دول ..*

*▪️بشكل عام؛ الذباب الإلكتروني هو مجموعة من الحسابات الآلية المبرمجة على نشر منشور أو تغريدة مُعيّنة وذلك بهدف التأثير في الرأي العام أو جلب الانتباه والنظر إلى فكرة ما مُقابل تهميش أخرى قد تكون ذات أهمية، تعتمدُ حسابات البوت هذه على أكواد برمجية قد تكون سهلة في بعض الأحيان فيما تزداد صعوبة حسب نوع المهمة التي ستُكلّف بها، فالكود البرمجي الخاص بحساب آلي يقوم بإعادة التغريد على منصة تويتر مثلاً أسهلُ بكثير من الكود البرمجي الذي يدفع بمجموعة حسابات آلية إلى التغريد من تلقاء نفسها ..*

*ظهور الذباب الإلكتروني :*
➖➖➖➖➖➖
*▪️تُعد ظاهرة الذباب الإلكتروني نتيجة مباشرة للتطور التكنولوجي ولاسيما ظهور الجيل الثاني من الويب (Web 2.0)، الذي تحوّل معه الإنترنت لمنصة عمل أكثر من كونها مجرد مواقع، وتتكون بشكل أساسي من الشبكات الاجتماعية وتطبيقاتها من المدونات، والويكي (المحتوى الموسوعي)، واليوتيوب، وصفحات يستطيع رواد المواقع التعديل على مضمونها، كما يمكن لكل مستخدم أن ينشر ما يحلو له من المعلومات، مما أدى إلى زيادة تدفق المعلومات وفي الوقت نفسه صعوبة أو حتى في بعض الأحيان استحالة التحقق من صحتها ..*

*▪️تُدار هذه الحسابات أو هذا الذباب من قِبل روبوت الويب الذي يقوم بمهام متكررة وتلقائية عبر برمجة تنتهي لوضع عمليات إعجاب أو إعادة تغريد أو تعليق على تغريدات أو لحسابات بعينها في نمط من النشر الغزير يؤدي لنشر وسوم أو هاشتاغات بشكل كبير يجعلها تنافس في قوائم الترند العالمية أو تصدر الترند في الدول المستهدفة ..*

*▪️تتمثلُ الوظيفة الأساسية لهذه الحسابات في نشر وإعادة نشر تغريدات في العالم الافتراضي لتصبح وكأنها رأي عام لمستخدمين يبدون وكأنهم مُجمعون على رأي واحد، هذا الأمر يدفعُ مغردين طبيعيين إلى التغريد كذلك والسيرِ في معمعة ما أراد الذباب لباقي المستخدمين الحديث حوله ..*

*أنواع الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي :*
➖➖➖
*▪️يتطلب التعرف على مفهوم الذباب الإلكتروني التمييز ما بين الأنواع المختلفة للحسابات الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بالاعتماد على ماهيّة العلاقة بين كل من الهوية الحقيقية والإلكترونية (الرقمية) لكل شخص، فهويتك على الإنترنت ليست بالضرورة أن تكون مطابقة لهويتك في العالم الحقيقي، إذ إنّ الهوية الحقيقية (Real-World Identity) للإنسان تعبر عن مجموعة من الخصائص التي تميز الإنسان دوناً عن غيره، وبعض هذه الخصائص لا تتغير أبداً؛ كتاريخ الميلاد ومكانه، وبعضها الآخر يتغير بمرور الوقت كلون الشعر وقياس الخصر. أما الهوية الرقمية (Online Identity)؛ هي مجموعة السمات التي تميز طريقة تفاعل وسلوك الفرد مع المواقع الإلكترونية المختلفة، وبعد أن أنفردت وسائل الإعلام التقليدية لفترة طويلة من الزمن في التأثير على الرأي العام وتوجيهه، أفرزت شبكات التواصل الاجتماعي ذات الشعبية الواسعة عالمياً فئة جديدة من المؤثرين (مستخدمي هذه المواقع) ممن يجيدون مخاطبة المتابعين بلغة بسيطة، وجذبهم وإقناعهم، لتغدو بذلك الشبكات الاجتماعية أداة فعّالة ومؤثرة في توجيه الرأي العام في المجتمعات ..*

*▪️كما باتت هذه المواقع، ولاسيما Twitter وFacebook، مصدراً أساسياً للأخبار للصحفيين والمحررين حول العالم، ولا يمكن أن نغفل عن ظهور ما يُعرف باسم صحافة المواطن (Citizen’s Press أو Citizen Journalism)، حيث يمكن لأي شخص نقل الأحداث دون أن يكون مراسلاً أو صحفياً من خلال إرسال التغريدات والأخبار عبر المنصّات، وعلى الرغم من الإيجابيات العديدة لصحافة المواطن، إلا أنها في كثير من الحالات تفتقر للمعايير المهنية، وتساهم في نشر الأخبار حتى دون التأكد من صحتها ودون الوعي بالمخاطر الجسيمة التي تترتب على ذلك ..*

*من يقف وراء الذباب الإلكتروني :*
➖➖➖
*▪️بات إنشاء الحسابات الوهمية على مواقع التواصل الاجتماعي مصدراً لتحقيق أرباح طائلة وتجارة رابحة تديرها شركات غير قانونية على مستوى العالم ..*

*▪️تلجأ بعض الدول إلى التأثير على الرأي العام لحسم الخلافات السياسية مع الدول الأخرى لصالحها مستهدفةَ إياها من خلال ترويج الأكاذيب والشائعات باستخدام الحسابات الوهمية ..*

*▪️في الوقت الذي تستعين فيه الحكومات بهذه الظاهرة، تلجأ المعارضات أيضاً إلى أستخدامها من أجل تحقيق أهداف سياسيّة، وبنفس الطريقة، من خلال نشر ملايين التعليقات المسيئة إلى الحكومات، وغيرها من المنشورات من حسابات وهمية، يعمد البعض للاستعانة بقطيع الذباب الإلكتروني بهدف زيادة عدد المتابعين لحساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي سعياً وراء الشهرة والمال ..*

*▪️يُستخدم في إطار الحروب الاقتصادية بين الشركات المتنافسة، حيث تسعى بعض الشركات لإقصاء المنافسين التجاريين لهم، وذلك من خلال تشويه سمعتهم والإساءة لمنتجاتهم ..*

*ظهور الذباب الإلكتروني في أزمة الخليج للتأثير على الرأي العام :*
➖➖➖➖
*▪️ظهر مصطلح الذباب الالكتروني في عام 2017م، من قبل المخرج في قناة الجزيرة ياسر أبو هلالة (Yaser Abu-Hilalah)، والذي أستخدمها لوصف الحسابات الآلية التي يُزعم أن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة أستخدمتها للتأثير على الرأي العام خلال ما يُعرف بالأزمة الخليجية (الأزمة الدبلوماسية مع قطر)، وخلال الأزمة الدبلوماسية مع قطر؛ تمكّن متخصصون من الكشف عن حسابات تدار عبر البوت تبين أنها تشترك في التغريد على نفس القضايا والوسوم، كما تشترك بذات القوائم من المتابعين الذين يحملون أسماء عائلات وقبائل في الخليج ويضعون صور لقادة أو أعلام، لكنهم يشتركون جميعاً في قوائم متابعين تحتوي على عدد كبير من أصحاب الأسماء الروسية والأوكرانية التي يتبين عند الدخول إليها أنها حسابات مهمتها الوحيدة رفع معدل التفاعل ..*

*▪️في أزمة الخليج في يونيو عام 2017م، ساهمَ الذباب في الحفاظ على فتيل الأزمة مُشتعلا؛ فبعد إعلان الرباعية قطع علاقاتها مع قطر تصدر هذا الهاشتاغ في ساعات معدودة قائمة الأكثر تداولاً على تويتر وكل تغريداته كانت تؤيد القرار، ففي كل مرّة كانت تتصدر هاشتاجات عدوانية الترند العالمي، ثم ما لبث وأن تحول الأمر لصراعٍ وجدالٍ بين الشعبين على كلّ المنصات، ولقد لعبت فيها الحسابات المزيفة وعمليات القرصنة الالكترونيّة على مستوى الدول والاختراق دور المحرّك الرئيسي للأحداث، والتي كانت كفيلة في نهاية المطاف بتقويض العلاقات ما بين الطرفين، ووصولها مراحل صعبة ومعقّدة، وفي ظل ذلك الانقسام الشديد، والتحرّكات الدبلوماسيّة، والخطابات شديدة اللهجة، أستعرت حرب الهاشتاغات بين الطرفين على موقع تويتر، وقد كشف تحقيق أجرته شبكة BBC البريطانيّة، أن غالبية هذه التغريدات، والتي تعود لكلا الطرفين دون أستثناء، قد تمَّ نشرها بواسطة حسابات مزيفة (روبوتات) في هيئة موجات من الذباب الإلكتروني في محاولة لكسب التأييد عبر زيادة شعبية بعض المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي ..*

*▪️وبعد الأزمة الخليجية في عام 2017م صارت محتويات مواقع التواصل الاجتماعي الخليجية واقعة إلى حد كبير تحت سيطرة جيوش إلكترونية مرتبطة بالسلطات الحاكمة، فهي تكرس حالة تقديس الحاكم وتعظيم سياساته، بما في ذلك تهيئة الأذهان للهرولة التطبيعية المتسارعة نحو دولة إسرائيل التي تخوضها بعض العواصم الخليجية، وعندما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نهاية عام 2018م القدس عاصمة لدولة إسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها، أخذ الذباب الإلكتروني الخليجي يدفع بمواد كثيفة على مدار عدّة شهور تتغزّل بالاحتلال الإسرائيلي، حتى كتب بعضهم “أورشليم” بدل القدس داعين إلى فتح سفارات سعودية وخليجية فيها، وظهر أحدهم في مقطع وهو يردِّد النشيد الصهيوني “هاتيكفاه”. فما يريده هؤلاء حسب ماذكره المراقبين هو الإيحاء المضلِّل بوجود حالة شعبية خليجية داعمة للتطبيع أو تحبِّذ التقارب مع الاحتلال الإسرائيلي وتدعم “صفقة القرن” التي حاول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حينها فرضها على المنطقة ..*

*دور الذباب الإلكتروني الإسرائيلي في تغيير الحقائق والتطبيل للتطبيع :*
➖➖➖
*▪️ لعب الذباب الإلكتروني الإسرائيلي (العسّاس) بإستخدامه تطبيق (Act.il)، الذي تم تطويره بالتعاون بين معهد هرتسليا متعدّد التخصّصات ومنظمة IAC، وبالشراكة مع منظّمة أمريكية – “إسرائيلية”، ومنظمة مكابي (Maccabee Task force)، وذلك لتحسين صورة دولة إسرائيل دائماً أمام العالم بمختلف الطرق لإخفاء جرائمها المختلفة منذ عام 1948م حتى اليوم، وتعمل على عدة أساليب دعائية لتغيير الحقائق، والذي سيُمكّن مناصري إسرائيل من خلق ظاهرة الذباب الإلكتروني للرد والنشاط على كلّ الجبهات المركزية للشبكات الاجتماعية ..*

*▪️تحت عنوان الذباب الإلكتروني.. خطة عبر منصات التواصل للدفاع عن التطبيع الإسرائيلي مع المغرب والترويج له، نشر في موقع نون بريس في المغرب بتاريخ 18 ديسمبر 2020م تقرير عن أثار الإعلان عن تطبيع العلاقات بين المغرب والكيان الصهيوني، ترحاباً من قبل الصهاينة وصناع القرار بالكيان الصهيوني، الذين وإن أبتهجوا ظاهرياً بالتطبيع إلا أنهم يدركون في قرارة أنفسهم أن الشعب المغربي يبقى عصياً على الأستهداف ويقف سداً منيعاً أمام كل المخططات الصهيونية لتطويعه، وأمام ممانعة المغاربة وتجدر ثقافة مناهضة الصهيونية والصهاينة لديهم بات لزاما إعداد خطة لاستهداف وعي المغاربة، وهنا ظهر الذباب الإلكتروني الذي أنتشر بقوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي الذي في محاولة لتلميع صورة الصهانية والتطبيل للتطبيع ومحاولة رسم رأي عام مزيف يمدح الصهيونية ويهاجم مناهضيها، وينتحل هذا الذباب صفة مغردين أفراداً وناشطين شبكيين، ويعمل بخضوع تام لتوجيهات عليا تتلقاها من مشغليها، دون أن تكف في ما يتعلق بالتطبيع عن مديح الاحتلال الإسرائيلي ووصفه كالملاك، وذلك بتداول تغريدات ومنشورات تبدو وكأنها مواقف عفوية أصدرها مغاربة يرحبون من خلالها بالتطبيع مع الكيان الصهيوني، دون الكشف عن حقيقة أنها مضامين محبوكة وموجّهة، مع مضامين مجهزة له مسبقاً بهدف ترويج أخبار زائفة عن مغاربة مؤيدين للتطبيع وفرحين للأمر، في مقابل تشويه رافضي التطبيع وكيْل الشتائم لهم، لمحاولة تنفيذ خطة تطبيعية تستهدف إعادة صنع رأي عام مغربي يتبنى التطبيع من بوابة التعايش والتقارب بين المغاربة والثقافات والديانات الأخرى ..*

*▪️(شاهد يوتيوب: كيف يعمل الذباب الإلكتروني في خدمة إسرائيل) على الرابط:*
*https://youtu.be/DL3ktp8Wfws*

*حوادث أثّر فيها الذباب الإلكتروني حول العالم :*
➖➖➖➖➖➖
*▪️تتعدد الأخبار حول العالم والتي يلعب فيها الذباب الإلكترونية دوراً حاسماً في توجيه دفة الأحداث، وفيما يلي بعض الأمثلة على ذلك:*

*(1) إنتخابات الرئاسة في البرازيل 2010م :*
➖➖➖➖➖
*▪️توصل تحقيق أجرته هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) عام 2018م إلى أستخدام حسابات ومدونات مزيفة على وسائل التواصل الاجتماعي لدعم ترشيح ديلما روسيف (Dilma Rousseff‏) لمنصب الرئاسة في البرازيل عن حزب العمال البرازيلي خلال الحملة الانتخابية لعام 2010م، تُقال (Seja Dita Verdade)، وهي واحدة من أهم المدونات المؤثرة آنذاك؛ أو بمعناها دع الحقيقة، والتي كان يُعتقد أنَّ ملكيتها تعود لأرماندو سانتياغو جونيور (Armando Santiago Jr)، والذي تمَّ تصويره على أنه رجل متزوج، يبلغ من العمر 56 عاماً، يعيش حياة عادية في مدينة صغيرة في جنوب شرق البرازيل تُدعى بوكوس دي كالداس (Pocos de Caldas)، وهو من أشد المؤيدين للرئيسة ديلما روسيف وحزب العمال البرازيلي على حساباته على شبكات التواصل الاجتماعي، تبيّن لاحقاً بأنه شخصية وهمية لا وجود له على أرض الواقع، أما مدونته وحساباته على Orkut وTwitter، فقد كان يديرها أربعة أشخاص يتقاضون حوالي 1400 دولار شهرياً لكتابة ونشر منشوراته والتي تدين الشائعات المزعومة حول روسيف، بالإضافة إلى مهاجمة خصمها الرئيسي خوسيه سيراً (José Serra) مرشح الحزب الديمقراطي الاجتماعي، لم يقتصر الأمر على ذلك فحسب، فقد تبيّن قيام إحدى الشركات خلال الحملة الانتخابية لعام 2010م بإدارة شبكة من الحسابات الوهمية على وسائل التواصل الاجتماعي، في محاولة لدعم حزب العمال، وزيادة فرص روسيف بالفوز، والتي فازت بالفعل بالانتخابات، كما تمَّت إعادة انتخابها بعد أربع سنوات، ليتم عزلها أخيراً بتهم فساد في عام 2016م ..*

*(2) إحتجاجات الجزائر 2019م :*
➖➖➖
*▪️أندلعت إحتجاجات في الجزائر في 22 فبراير من عام 2019م، مع إعلان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة نيته الترشح لولاية رئاسية خامسة، فخرج على إثر ذلك آلاف المواطنين للتظاهر تعبيراً عن رفضهم لقرار الرئيس في ظاهرة غير مسبوقة منذ تسعينيات القرن الماضي، مع أرتفاع وتيرة حركات التظاهر، أستقال بوتفليقة في أبريل، لكن ذلك لم يكن كافياً لتهدئة الأوضاع، فقد نشد المتظاهرون تغييرات وإصلاحات على نطاق أوسع. في هذه المرحلة فقط، تغيرت طبيعة المواجهة لتغدو إلكترونية (عبر وسائل التواصل الاجتماعي)، وفي هذا السياق، أدّعى عدد من الناشطين ظهورَ مجموعة من الحسابات الوهمية في موجة من الذباب الإلكتروني لنشر العديد من الرسائل المؤيدة للحكومة، والأخبار والمعلومات الكاذبة، والتعليقات السلبية على صفحات ومنصات الحراك والمعارضة، وأشاروا إلى وجود عدة سمات مشتركة بين كثير من تلك الحسابات، فقد تمَّ إنشاؤها بعد الاحتجاجات مباشرة، ولكلٍّ منها أقل من 100 صديق أو متابع، علاوةً على تكرارها لنفس التعليقات على عدة منشورات ..*
—————————–

*▪️تم النشر في مدونة القاضي أنيس جمعان للدراسات و الابحاث القانونية في facebook بتاريخ 18 مايو 2021م*
*==========*

قد يعجبك ايضا
التخطي إلى شريط الأدوات تسجيل الخروج