علي مقراط…. صوت الضمير الحي..

عدن الخبر
مقالات

صحيفة ((عدن الخبر)) كتب شكري سلطان :

لا أدري بما يمكنني أن اطلق عليك من ألقاب تليق بك اخي الغالي.. لكني في الحقيقة عجزت ان اكتب لك مقال يليق بك وبما تقدمه للناس من إيصال صوتهم للمسئولين… يعجبني فيك إنك تشعر بانين الآخرين ويؤلمك ذلك الأنين جداََ وهذا ان دل على شي فإنما يدل على ضميرك الحي في ظل موت اغلب الضمائر وفي ظل الإبادة الجماعية التي يتعرض لها ضمير المسؤولين في وطني.. لله درك يا علي منصور مقراط اسلوبك في طرح هموم الناس جميل وراقي وكأنك تطبق المثل العربي في كتاباتك “اذا صرخت فأسمع واذا ضربت فأوجع فإن العاقبة واحدة… انته جئت في زمن عجيب لذلك أصبحت كتاباتك ملفته للنظر وكأنك تكتب كفراََ والعياذ بالله في ظل مرحلة تطبيل غير مسبوقه للمسؤولين فذاك القائد بحجم وطن وذاك القائد جاء بما لم يستطيعه الاوائل وهم لم يفعلوا شي غير ان اغتنوا من فقر وأمنوا من خوف هم وحاشيتهم ومطبليهم في سقوط اخلاقي مدوي.. بالله عليك لو كانت لدينا قيادات بحجم الوطن فعلا هل سيكون هذا حالنا..؟ لا والله فهذه الحرب ياصاحبي قذرة وفي ظل ألا سلام والا حرب مات كم من عزيز النفس بلا علاج ماتت الناس جوعاََ ياصاحبي في بلد الحكمة والايمان الشعب يتضور جوعاَ بينما المسؤولين يعيشون في رخاء ليس طبيعي بصراحة..
.. أصبحت اخي الغالي علي منصور مقراط صوت الناس وصوت الحق الذي يقارع الظلم والظالمين وسنكون معك وحولك .. كأن الله يستخدمك كجندي من جنوده ليحارب فيه الفساد.. حماك الله يا غالي وسدد خطاك لما فيه الخير للجميع سر على بركة الله تعالى ولا تخيفك التهديد والوعيد ف الموت اتي لنا جميعا بلا استثناء لا محاله لكن الفرق هو أن يموت الحر وهو شامخ كالأشجار أو يموت وهو ذليل وجبان…
مودتي..

اخوك شكري سلطان

قد يعجبك ايضا
التخطي إلى شريط الأدوات تسجيل الخروج