الى القائد عيدروس الزبيدي ولائكم للشعب في الداخل وليس للخارج هو الطريق الأمثل لاستمراركم ،،

عدن الخبر
كتابات حرة

صحيفة ((عدن الخبر)) كتب بدوي الجبل المنصوري*_

على خلفية ماتناوته بعض وسائل الإعلام_ والعهدة على الرواي _من ان “المجلس الإنتقالي الجنوبي وجه دعوته إلى كل المكونات والشخصيات السياسية الجنوبية في الخارج ، يطالبهم بتقديم ما لديهم من رؤى سياسية للخروج بالجنوب إلى بر الأمان”.

 
فقد وجه القائد عيدروس الزبيدي دعوته تلك للقادة الجنوبيين في الخارج للعودة كما أسماها للتشاور وتبادل الرؤى لإنقاذ الجنوب بعد أن فشل هو ومن معه في إدارته والحفاظ عليه بل وصلوا الى حد التفريط في منشآته الحيوية ومؤسساته السيادية ولم يستطع حتى ايقاف أصحابه والمحسوببن عليه من نهب ثروات وموارد وارضي الشعب الجنوبي ولم يستطيع توفير ابسط مقومات الحياة الكريمة لسكان عدن وما جاورها واوقف الخدمات وعطل المرافق ومؤسسات الدولة العامة بحجة أن أي عودة للحياة واي تفعيل للخدمات في الجنوب لن يكون لصالحه هو وأصحابه في المجلس الانتقالي بل سيكون محسوب لصالح شرعية الاخوان كما اخبروه شيوخ أبوظبي ولم يستطع عيدروس الزبيدي خلال توليه زمان الأمور في الجنوب حماية المواطن البسيط من هيمنة وظلم وجبروت المتسلطين من قياداته والمحسوبين عليه الذين تفننوا في تعذيب الشعب ونهب ممتلكاته الخاصة والعامة ولم تسلم من ذلك حتى اراضي الشهداء الذين ضحوا بحياتهم لحماية الجنوب من غزوا المليشيات الحوثية ،

وبالطبع دعوته تلك لن تلقَ اي اهتمام لانها لم تكن صادقة ولم يكن هو صادق أيضا في توجيهها ولم يكن من خلال دعوته للمصالحة حريص على الجنوب ولكن بعد ان غير العالم سياسته نحو اليمن وبعد التوجه الجديد لقادة العالم بانهاء دور ابوظبي في الجنوب اراد أن يعود هوا من بوابة القيادات الوطنية الجنوبية الحقيقية التي رفضت الارتهان ورفضت بيع الوطن والتنازل عن سيادته ومؤسساته
والتي سبق وأقام عليها النفير وشن عليها الحروب وحرض الشعب ضد كل رموز الوطن تحت مسمى اخواني ارهابي داعشي عميل وخائن ولكن هيهات فقد اختار الانتقالي طريقه عبر نافذة العمالة للخارج ولن يعود من بوابة الوطنية التي فرط فيها بعد أن تسور المبنى ودخل عبر بوابته الخلفية ،،،
ونقول لهؤلإ ما هكذا تبنى الاوطان فما بني على باطل سيبقى باطل مهما كثرت اعوانه وينصر الله الحق ولو ضعفت رجاله

ونحن نوجه دعوتنا للاخ عيدروس قاسم الزبيدي ومن معه ذا كنتم صادقين فعلا فيما تقولون فعليكم العودة إلى صف الشعب والتعاون مع الشرفاء في الداخل والعمل على توفير ابسط مقومات الحياة المعيشة وتوفير الخدمات ووقف نهب الموارد الى حساباتكم الخاصة في بنوك الصرافة والبنك الأهلي وارجعوا الى صف الشعب ولا تظنوا بأن اكتسابكم بعض قيادات الدولة في الخارج إلى صفكم ستستطيعون الحفاظ على بقائكم في راس هرم السلطة الفعلية ولكن يمكن أن يأتي هذا باكتسابكم قلوب المواطنبن في الداخل ولكم خالص مودتي

بدوي الجبل المنصوري

قد يعجبك ايضا
التخطي إلى شريط الأدوات تسجيل الخروج