هيومن رايتس ووتش : الحوثيون وإسرائيل وجهان لعملة واحدة تجمعهما جرائم الحرب بحق المدنيين

عدن الخبر
اخبار محلية

صحيفة ((عدن الخبر)) الانباء أونلاين – متابعات :   :

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش أن مليشيا الحوثي الإرهابية الاحتلال الإسرائيلي، وجهان لعملة واحدة،حيث تفرض المليشيا حصارا على سكان مدينة تعز ثالث أكبر المدن في البلاد.

وأضافت :كما يفرض الاحتلال الإسرائيلي نفس الحصار على سكان مدينة غزة الفلسطينية ويمنعان وصول المياه والغذاء والمساعدات الإنسانية إلى السكان في تعز وغزة.

وذكرت المنظمة في تقرير صادر عنها اليوم : تصدر الحوثيون في اليمن العناوين بسبب شنّهم هجمات صاروخية ضد السفن المدنية وأطقمها في البحر الأحمر، وهو ما قد يرقى إلى جرائم حرب، وكما يقولون إنهم سيستمرون بذلك حتى ترفع إسرائيل حصارها غير القانوني عن غزة

وأضافت :لكن يتم إيلاء اهتمام أقل لما يقوم به الحوثيون من منع وصول المياه إلى المدنيين في تعز، رغم أن اليمن تعد إحدى أكثر البلدان التي تعاني من ندرة المياه في العالم ..

مبينة أن الأمم المتحدة وجدت أن 15.3 مليون يمني، أكثر من نصف السكان، لا يحصلون على مياه كافية وآمنة ومقبولة لأغراض تشمل الشرب، والطهي، والصرف الصحي.

وأوضحت المنظمة  إلى الوضع المأساوي الشديد الذي تعيشه محافظة تعز، منذ إقدام الحوثيين على دخول تعز ومحاصرة عاصمتها مدينة تعز عام 2015م حتى الوقت الراهن ..

ونوهت انها وثقت وقوع أربعة من خمسة أحواض مياه في تعز تحت سيطرة الحوثيين أو على الخطوط الأمامية للنزاع، ما يجعل الوصول إليها في عسيرا لسكان تعز، وكذا سيطرة الحوثيين على حوضين منها

مشيرة إلى أن الحوثيين أوقفوا تدفق المياه إلى مدينة تعز التي تسيطر عليها الحكومة، رغم معرفتهم أن سكان المدينة يعتمدون على هذه المياه

لافتة الى ان الحوثيين يمنعون المياه ويقيّدون الحصول عليها كجزء من حصارهم للمدينة، ما يعيق دخول صهاريج المياه، التي يعتمد عليها سكان تعز غير المتصلين بشبكة المياه العامة منذ فترة طويلة.

وتابعت منظمة هيومن رايتس ووتش : بدون رفع الحوثيون حصارهم على السكان المدنيين في تعز، فإن ادعاءاتهم بإظهار موقفهم الأخلاقي ضد الحصار الذي تفرضه إسرائيل على غزة – الذي يعرّض المدنيين الفلسطينيين لخطر جسيم ويشكل جريمة حرب – ستكون تلك الإدعاءات الحوثية جوفاء بينما يحاصرون بشكل غير قانوني ثالث أكبر مدن اليمن” ..

وأكدت أن المليشيا الحوثية والاحتلال الإسرائيلي ينتهكان على حد سواء قوانين الحرب عندما تمنع المياه وغيرها من الخدمات الأساسية عن جميع السكان المدنيين

مشددة على ضرورة أن ينهي الطرفان عرقلتهما غير القانونية لدخول المياه والغذاء والمساعدات الإنسانية إلى تعز وإلى قطاع غزة، وينبغي للحكومات الأخرى أن تنتقد كل عمليات الحصار غير القانونية هذه، أيا كان المسؤول عنها”.

قد يعجبك ايضا