وزير الداخلية يرفع برقية تهنئة لفخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي بمناسبة الذكرى الـ56 للاستقلال الوطني

 

 

صحـيفة ((عـدن الخــبر)) عــدن
الإعلام الأمني – عدن

 

 

رفع وزير الداخلية اللواء الركن إبراهيم حيدان برقية تهنئة لفخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي بمناسبة العيد الـ 56 للاستقلال الوطني المجيد في الـ 30 من نوفمبر.

وجاء في برقية التهنئة ( يطيب لي أصالة عن نفسي ونيابة عن ضباط وصف وجنود وزارة الداخلية، أن أرفع لفخامتكم أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الجلاء، هذه المناسبة التاريخية التي تحمل في طياتها ذكرى انتصار شعبنا العظيم في عيده ال 56 للاستقلال الوطني المجيد في ال 30 من نوفمبر ١٩٦٧م ، والذي يأتي ليرسخ في قلوبنا قيم الحرية والنضال والكفاح والاستقلال، ويرسم لنا دروب المستقبل المشرق بتظافر جهودنا جميعًا ).

وأشارت برقية التهنئة أن يوم الـ 30 من نوفمبر، تتويجا لمرحلة الكفاح والبحث عن الحرية والاستقلال من الاستعمار البريطاني مروراً بثورتي الـ 26 من سبتمبر والـ 14 من أكتوبر والتي جسدت تلاحم أبناء الوطن في الدفاع عن الأرض.

ولفت وزير الداخلية إلى أن الوطن يحتفل بذكرى الاستقلال الـ 30 من نوفمبر، في حين تحاول مليشيات الحوثي الايرانية العودة بأبناء الوطن الى مربع العبودية والاستعمار وتدمير الوطن خدمة لأجندات ايران الفارسية.
وأكد وزير الداخلية أن قواتنا المسلحة والأمنية كانت وستظل لها بالمرصاد وسُتقدم الغالي والنفيس للحفاظ على منجزات ومكتسبات الثورات اليمنية.

وقال الوزير حيدان ( يأتي هذا العيد وفخامتكم يقود دفة الوطن بحنكة وشجاعة وصلابة في ظل الجهود الحثيثة التي تبذلونها من أجل إحلال السلام ومعكم دول تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وفي الوقت نفسه تستمر مليشيات الحوثي الارهابية تعنتها وتواصل جرائمها وإرهابها بحق المواطنين العزل.

ونوه وزير الداخلية في ختام البرقية مواصلة الوزارة وكافة أجهزتها ووحداتها الأمنية بعموم المحافظات المحررة عملها في تأمين وتعزيز الأمن والاستقرار والحفاظ على مؤسسات الدولة وتحقق العديد من الانجازات بفضل يقظتها الأمنية وما كان ليتم ذلك لولا متابعة فخامتكم وتوجيهاتكم ودعمكم المستمر للأجهزة الأمنية.

نص برقية التهنئة :
فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي
الدكتور رشاد العليمي حفظكم الله
الأخوة أعضاء مجلس القيادة الرئاسي
يطيب لي أصالة عن نفسي ونيابة عن ضباط وصف وجنود وزارة الداخلية، أن أرفع لفخامتكم أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الجلاء، هذه المناسبة التاريخية التي تحمل في طياتها ذكرى انتصار شعبنا العظيم في عيده الـ 56 للاستقلال الوطني المجيد في الـ 30 من نوفمبر ١٩٦٧م.

إن هذا العيد يأتي ليرسخ في قلوبنا قيم الحرية والنضال والكفاح والاستقلال، ويرسم لنا دروب المستقبل المشرق بتظافر جهودنا جميعا .

لقد كان يوم الـ 30 من نوفمبر، تتويجا لمرحلة الكفاح والبحث عن الحرية والاستقلال من الاستعمار البريطاني مروراً بثورتي الـ 26 من سبتمبر والـ 14 من أكتوبر والتي جسدت تلاحم أبناء الوطن في الدفاع عن الأرض.

نحتفل بهذه العيد ومازالت مليشيات الحوثي الايرانية تريد العودة بأبناء الوطن الى مربع العبودية والاستعمار وتدمير الوطن خدمة لأجندات ايران الفارسية، لكن قواتنا المسلحة والأمنية كانت وستظل لها بالمرصاد وستقدم الغالي والنفيس للحفاظ على منجزات ومكتسبات الثورات اليمنية.

يأتي هذا العيد وفخامتكم يقود دفة الوطن بحنكة ودهاء وشجاعة وصلابة في ظل الجهود الحثيثة التي تبذلونها من أجل إحلال السلام ومعكم دول تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية.
إلا أن مليشيات الحوثي الارهابية تستمر في تعنتها وتواصل جرائمها وإرهابها بحق المواطنين العزل.

إن وزارة الداخلية وكافة أجهزتها ووحداتها الأمنية بعموم المحافظات المحررة تواصل عملها في تأمين وتعزيز الأمن والاستقرار والحفاظ على مؤسسات الدولة وتحقق العديد من الانجازات بفضل يقظتها الأمنية وما كان ليتم ذلك لولا متابعة فخامتكم وتوجيهاتكم ودعمكم المستمر للأجهزة الأمنية.

فلنحتفل بهذا العيد بروح من التضامن والوحدة، ولنستذكر تضحيات أباءنا من أجل تحقيق هذه الحرية والمنجز العظيم والحفاظ عليه.

أسأل الله أن يديم على بلادنا نعمة الأمان والسلام، وأن يوفقكم في خدمة شعبكم وتحقيق آماله.

الرحمة والخلود لأرواح الشهداء الأبطال الذين رووا ثرى الوطن بدمائهم الطاهرة، والشفاء للجرحى.
وعاشت الجمهورية اليمنية حرة ابية شامخة.

اللواء الركن /
ابراهيم علي حيدان
وزير الداخلية

قد يعجبك ايضا