(أشهر مقاهي الشيخ عثمان)

عدن الخبر
مقالات

صحيفة ((عدن الخبر)) كتب الشيخ أحمد عبدالله المريسي :

بصفتي احد أبناء الشيخ عثمان اباً عن جد ومسقط رأسي في حافة الصباغين شكشن (أ) رقم (٤) شارع قرطبة (حافة الشهيدة عيشة كرامة عبيد) التي جدار بيتنا وبيتهم مشترك وشارعنا قرطبة الذي يمتد من حافتنا حافة بيت المريسي والد احمد وخالد وعصام وبيت عبدالباري والد عبدالعزيز و احمد ومعتوق وفضل وبيت البهيجي والد احمد وسعيد وبيت العرجي والد محمد وعبده وجمال وبيت الخضر امعسل والد محمد وعدنان وخالد وعبد الرحمن وبيت الميوني وبيت جعيم والد عبدالله ومحمد وناصر إلى حافة المهندس الإذاعي والتلفزيوني صالح علي عفارة والد عادل وسمير ومنير وكمال عفارة وبيت الفنان احمد علي قاسم والأستاذة والمربية الفاضلة زينب علي قاسم وبيت وادي والد علي ومحمد وعباس وعبدالكريم وبيت الفنان الكبير عوض عبدالله المسلمي والد عبدالله ومحمد ومحمود واحمد إلى ان نصل إلى بيت السروري وبيت حمادي والد رزق ومحمد وسعيد وعبده وخيران (نصر) وعبدالرحمن حمادي وبيت باقر إلى ان نصل إلى درب مدرسة البنات التي كانت مديرتها الأستاذة القديرة والمربية الفاضلة نور حيدر والذي يقع على يميننا، وعلى يسارنا كانت بيوت لين العسكر حيث بيت الصديق والزميل صادق وادي التي كانت تقع في حوش خاص بهم ونخرج مباشرة إلى الشارع الرئيسي الذي على يساره وانت ذاهب شمالاً مصحة السلام وبستان الكمسري وعلى يمينه مدرسة البنات المقابلة لمقهاية علي احمد وعلى نفس خط المدرسة يقع بريد الشيخ عثمان والمحكمة الخشبية القديمة على يساره التي كانت تقع بركن حافة القاضي التي هي حالياً فرزة باصات المنصورة وعمر المختار وامام البريد وكنا ونحن خارجين من حوافينا بين تقاطع الطرقات ومباشرة تكون امامنا حافة الطيري الصباغ المشهور والوهيبي ابو السكريم وتلك الحوافي هي تقع في شكشن سي التي فيها بيت اللواء الطيب احمد علي واللواء محمد سعيد مقبل والفنان الكبير محمد سعد عبدالله والفنان الكبير اسكندر ثابت والفنان نجيب سعيد ثابت والكابتن نجيب سعيد نعمان والكابتن احمدصالح قيراط وبيت مكرم عنتر وبيت عاطف وبيت الرعوي وبيت قردش وعلى يميننا مقهاية علي احمد بركن حافة الحمزي.

وعلشان نوصل لمقاهية علي احمد كنا لازم نستعد ونجهز انفسنا كيف نجزع من جنب بيت المهندس صالح علي عفارة والذي كانت معه كلبة مرخصة من البلدية معها (ليسن) واسمها سوسن وياويله وياسواد ليله من يجزع من جنبها رغم انها مربوطة بسنسلة واحياناً تكون غير مربوط المهم نستعد ونجهز انفسنا لمرتون سباق نجري ونهرب منها علشان نروح نشتري فاصوليا حمراء مقلوبة من مقهاية علي احمد ابو الفاصوليا او فول مدمس مقلوب ايضاً وكنا نذهب جماعة كل واحد منا معه حقه الكاتورة حق الفاصوليا.

ولم تكن مقهاية علي احمد هي وحدها الشهيرة انذاك في منطقة الشيخ عثمان ولكن كانت هناك مقاهي كثيرة وهناك مقهاية مجاورة لمقهاية علي احمد وكان صاحبها اسمه ابو عبده وهي لا تقل عنها جودة وشهرة وميزة مثل مقهاية المنتزة الشهيرة التي كانت تقع على خط الشارع الرئيسي بجوار بيت المهندس حسن عبده إبراهيم والمقابلة لبيت ودكان الحاج قيور العقربي والد فضل قيور الممتد من جولة الشيخ عثمان (القاهرة) وحتى بيوت لين العسكر التي على يمين الخط المقابل للأحمدية ، الزاوية التابعة للشيخ احمد والد الصديق والأخ العزيز الشيخ مدثر وهي على يسار الخط هي واستديو الشعب في الشارع الرئيسي المقابل لفرن راجح و المؤدي إلى عند شرطة الشيخ عثمان ووصولاً إلى معهد الجنوب العربي (الحصيني) القريب من شيخ الدويل وكود العثماني والمحاريق والسيلة، وهناك اتجاه وطريق اخر يمر من طريق السيلة مروراً بمنطقة السيسبان ونمبر سته وكلية البيومي ، كلية عبود حالياً وبرزخ المياه وبستان الكمسري وصولاً لمنطقة دار سعد من الإتجاه الأخر، وكذا مقهاية مديرة التي كانت تقع في الشارع الرئيسي في سوق الشيخ عثمان والقريبة من فرن العبسي المقابل لمسجد النور وهناك ايضاً مقهاية الشيباني القريبة من استيديوا عبدالرحمن المقابلة لمشرب الشيباني وحافة نادي الهلال والفيحاء الرياضي حافة المدلك الرياضي علي عمر وكانت القوارمه والسبلة والسمن الزيلعي البلدي (الجبلي) حاضر في كل مقهاي الشيخ عثمان وكان يحضر معه ايضاً الخمير اللحجي المشهور بخمير الموفى واشهر خمير كان لبيت المقبص في الشيخ عثمان في حافة اليهود شارع القدس طبعاً هذا فقط على سبيل الذكر وليس الحصر وشكراً جزيلاً للكاتب الكبير والصحفي المخضرم سعيد عولقي الذي نبش وايقض عندي بعض الذكريات القديمة ذكريات الطفولة الجميلة في ذلك الزمن الرائع الجميل وزمان كانت لنا أيام .. وقل للزمان إرجع يازمان..!

#المريسي.

قد يعجبك ايضا