الإدارة الرشيقة و ادواتها والسياق اليمني. Agile Management

عدن الخبر
إقتصاد

صحيفة ((عدن الخبر)) بقلم. د.عارف الحاج.
………………………..
الإدارة الرشيقة هي نهج للإدارة يركز على زيادة الكفاءة وتحسين الجودة وتحقيق التحسين المستمر في المؤسسات والمشاريع. تم تطوير هذا النهج أساسًا في صناعة تصنيع السيارات، ولكنه قد انتشر لاحقًا ليشمل مجموعة واسعة من الصناعات والمجالات.

تتميز الإدارة الرشيقة بتركيزها على تلبية احتياجات العملاء وتوفير القيمة لهم، وذلك من خلال إزالة النشاطات غير الضرورية وتقليل الهدر وتحسين تدفق العمل وتحسين العمليات. يتم تحقيق ذلك من خلال تبني مجموعة من المفاهيم والمبادئ الأساسية، بما في ذلك:

1. القيمة المضافة للعميل: توجيه جميع الأنشطة والجهود نحو تلبية احتياجات العميل وتحقيق رضاه. يتم تحقيق ذلك من خلال فهم عملية توفير القيمة وتحديد ما يعتبره العملاء قيمة حقيقية.

2. إزالة الهدر: تركيز على تحديد وإزالة أي نشاطات أو عمليات لا تضيف قيمة للعملاء. يشمل ذلك تجنب المخزون الزائد، وتجنب العمليات التكرارية غير الضرورية، وتحسين التنسيق بين الفرق والإدارة.

3. تحسين تدفق العمل: تحقيق تدفق سلس للعمل من خلال تحليل وتحسين سلاسل التوريد والعمليات. يهدف ذلك إلى تقليل التأخير وتحسين توقيت التسليم وزيادة كفاءة العمل.

4. التحسين المستمر: تعتبر الإدارة الرشيقة عملية مستمرة للتحسين، حيث يتم تجريب وتقييم وتحسين العمليات بشكل مستمر. يتم تشجيع المشاركة والتعاون لتحقيق التحسينات وتطوير مهارات الفرق.

5. الثقافة التشاركية: تشجيع ثقافة التعاون والمشاركة والتعلم المستمر بين أعضاء الفرق. يتم تشجيع التواصل الفعال وتبادل المعرفة والخبرات لتحقيق الأهداف المشتركة.

تتطلب الإدارة الرشيقة التزامًا بالتحسين المستمر والقدرة على التكيف مع التغييرات والابتكار. يمكن تطبيق مبادئ الإدارة الرشيقة في مجالمؤسسات المختلفة بغض النظر عن حجمها أو نوعها، سواء كانت تصنيعية أو خدماتية. يساعد نهج الإدارة الرشيقة في زيادة الكفاءة والمرونة وتحقيق الجودة والتفوق التنافسي في السوق.

أدوات الإدارة الرشيقة هي مجموعة من الأدوات والتقنيات التي تستخدم لتحقيق الإدارة الرشيقة في المؤسسات والمشاريع. تهدف هذه الأدوات إلى زيادة الكفاءة وتحسين الجودة وتحقيق التحسين المستمر في العمليات والعمليات التجارية.

وفيما يلي بعض الأدوات الشائعة للإدارة الرشيقة:

1. لوحات العمل (Kanban): تستخدم لتتبع تقدم المشاريع وتنظيم تدفق العمل. يتم توزيع المهام على لوحة تحتوي على أعمدة تمثل مراحل العمل، وتتحرك البطاقات من عمود إلى آخر حسب تقدم العمل.

2. الاجتماعات التجريبية (Scrum): يهدف إلى تحقيق التعاون والتنسيق بين أعضاء فريق العمل. يتم تنظيم الاجتماعات اليومية وجلسات التخطيط والاستعراض والتقييم لضمان تقدم سريع ومستمر في المشروع.

3. التحليل الأسبوعي (Weekly Analysis): يتم استخدامه لتحليل وتقييم الأداء الأسبوعي للفرق والمشاريع. يساعد على تحديد المشكلات والتحسينات المحتملة واتخاذ الإجراءات اللازمة.

4. طريقة القصة المستخدم (User Story): تستخدم لتحديد وتوصيف متطلبات المستخدم من منتج أو خدمة. تركز على تحقيق القيمة للمستخدم وتوضيح ما يجب أن تفعله المنتجات أو الخدمات.

5. الاختبارات التلقائية (Automated Testing): تستخدم لتنفيذ اختبارات الجودة بشكل آلي بدلاً من الاعتماد على الاختبارات اليدوية. يساعد في تسريع وتحسين عملية التطوير وضمان استقرار المنتج.

6. التعلم المستمر (Continuous Learning): يعتبر التعلم المستمر جزءًا هامًا من الإدارة الرشيقة. يشجع على تجريب وتحسين العمليات واستخدام الملاحظات والبيانات لتحقيق التحسين المستمر.

هذه مجرد أمثلة قليلة من الأدوات المستخدمة في الإدارة الرشيقة، وهناك المزيد من الأدوات المتاحة والتي يمكن تخصيصها وفقًا لاحتياجات كل منظمة أو مشروع.

قد يعجبك ايضا