سهام معمر تصيب الحو_ثيين بمقتل

عدن الخبر
مقالات

صحيفة ((عدن الخبر)) مقال لـ: خالد دهمس :

زعيم جماعة الحوثيين “عبد الملك” في احد خطاباته المتلفزة شن هجوم على الإعلاميين واعتبرهم اخطر من أي سلاح تواجهه الجماعة… لماذا يخاف الحوثي من الاعلام والإعلاميين؟!

نصبت جماعة الحوثي محاكمات صورية على نشطا واعلاميين وحكم عليهم بالإعدام.. وتعرضوا للتعذيب الوحشي الجسدي والنفسي ولا زالت معاناة الإعلاميين مستمر اخرها الاعتداء على مدير إذاعة صوت اليمن الصمدي امام منزله.

خوف جماعة الحوثي وزعيمها من الكلمة التي تصيب سهامها كيانه الهش بمقتل مما جعله يسخر الأموال ليصنع اعلام يدافع به عن فكره الباطل وينشر الأكاذيب عبر مواقع وحسابات وهمية هو من يديرها..ويبث سموم الخداع والكذب ونشر الدجل على الناس.

معالي الأستاذ القدير معمر بن مطهر الإيراني وزير الاعلام صوّب سهام قلمه وقذف بالكلمات كسهام المنجنيق وتصدى لكل الاراجيف الحوثية وفضح ممارساتهم وجرائمهم المنكرة وخداع المجتمع..

ترتعد فرائصهم ويهتز كيانهم لان ما يخطه قلم معمرنا الارياني وما يصدح به في مختلف وسائل الإعلام لامست جرح الشعب وفضحت حقيقة جرائمهم وافعالهم القبيحة والمخادعة.

الحوثي سلب الحقوق والحريات ولقمة عيش الجوعى ويريد الوطن والشعب تحت ارادته مطايا واتباع لإقرار لهم ولا مصير.

هؤلاء ترعبهم الكلمة والنقد والرأي الآخر عندما تتابع ردود الأفعال الحوثية عند كل قول او تصريح لمعالي الوزير الارياني ومن مختلف القيادات والاتباع ومحاولتهم النيل الشخصي من معالي الوزير بشتى القبائح والفجور والتهكم والافتراءات وهم في حالة من الهستيريا واللاوعي.. تشعر بأن الهزيمة الحتمية لهذه الجماعة آتٌ لا ريب فيها من يرعبها الحروف الصادقة والبيان الجلي فهي ضعيفة وان ادعت القوة.

ان ميدان الكلمة وسهامها تخلخل العدو الحوثي وهي اشد عليه من سهام البارود في ساحة المعركة.. ونحن هنا لا نقلل من جنودنا البواسل والابطال في جهادهم في ميدان المعركة..

الأستاذ معمر تفرغ قلمه وكثير من جهده لفضح جرائم وترهات هذه الجماعة التي تعيش خارج سياق التاريخ.. وتسوق بكل غباء مشروع الموت.

ابتعد الارياني عن القضايا الداخلية والمناكفات في اطار مكونات الشرعية التي تحصل بين الأخ واخيه لكي يرمي سهام الحق على باطل الحوثي المبين فقط لا غير.

تحية للأرياني معمر وهو يصول ويجول دفاعا عن شموخ اليمنيين عن حقهم في العيش بكرامة والتمسك بمكتسابات ثورثهم السبتمبرية والاكتوبرية ومايونا الاغر وهي الحرية الكرامة والتعددية والديمقراطية والمساواة..

ينافح الارياني بالكلمة المقروءة والمسموعة من أجل بناء يمن يتسع للجميع ويشارك في صناعته كل افراد الشعب ومكوناته..

**سلام لكل حرف ينطق بالحق ليفضح مشاريع الكهنوت والموت والذل والتبعية..

**سلام لك معمرنا الإيراني من كل يمني حر يرفض الخنوع لغير الله ويؤمن، بأن يوم النهاية للجماعة الفاشية قد اقترب.

قد يعجبك ايضا