فيصل رجب أعاد بريق أبين الذي افل كثيرا

عدن الخبر
مقالات

صحيفة ((عدن الخبر)) جهاد حفيظ :

كانت ظاهرة استقبال ابن أبين البار اللواء الركن فيصل رجب طفرة جياشة عند أبناء محافظة أبين وعلى مختلف توجهاتهم السياسية والاجتماعية لأنها جاءت وأبين اليتيمة تبحث عن بصيص أمل في انتشال وضعها العام برمته وخرجت الجماهير طواعية دون ترتيب أو توجيه أو مقرونة بمخصصات مالية بل كانت حبيه عبرت عن مايجيش في قلوبها لعلهم يجدون أنفسهم في ذلك الاستقبال..

كانت الجماهير الابينية منذ تخوم مديرية المحفد وحتى عاصمة المحافظة زنجبار تنتظر بطلها المغوار منذ الصباح الباكر حيث لم تنام شريحة من المجتمع طيلة ليلة الانتظار تجهز صور القائد ولافتات الترحيب وتسابق الرياح في طابور طويل من مختلف المركبات المدنية والعسكرية مرحبه بالاسير الكبير اللواء الركن فيصل رجب والذي قابل المستقبلين بكل الود والمحبة وكانت عبرات ودموع الفرح تظهر على محياه عندما اصطف حرس الشرف لثلاث محطات المحفد واحور وجحين احتفاء بالبطل فيصل رجب من رفاق السلاح والمشايخ والأعيان وجموع المواطنين في كرنفال ترحيبي كان طوعيا بامتياز..

كانت معسكر جحين اخر محطة لاستقبال بحرس الشرف والمشايخ والأعيان ولأن الطريق كان طويلا رغم تهافت الكثير لمصافحته إلا أننا رأينا أن عناء السفر وصعوبة الطريق أن يكون اركان حرب المنطقة العسكرية الرابعة في مقدمة المستقبلين لاستلام تمام حرس الشرف وعذرناه ودفعنا بالناس لعودته إلى السيارة لمواصلة طريقة إلى عاصمة المحافظة هكذا كان البطل فيصل رجب قد وحد أبين اجتماعيا وسياسيا وعسكريا والجميع كان في استقباله بعد ثمان سنوات في سجون الحوثيين فتلك الشخصيات من افذاء الرجال هم من يبعثون الامل في نفوس المواطنين كما كانوا صماصيم المعارك والشدائد فتحية للبطل فيصل رجب فله كل الصحة والعافية وطول العمر

قد يعجبك ايضا