المناضل الكبير بشير صالح حسن مثنى المغرمي (أبوقناص الحوشبي)

53

عدن الخبر
كتابات حرة

صحيفة ((عدن الخبر)) ✍️بقلم الشيخ ابو رمزي :

رساله موجهه الى القياده العليا بالمجلس الانتقالي على مستوى الجنوب ومحافظة لحج ,,

إنصفو المناضلين والهامات والاعلام الوطنيين الثابتين على المبادئ والقيم ,

المناضل الجسور بشير صالح حسن مثنى (أبوقناص الحوشبي) يعتبر مناضل وهامه وطنيه كبير فقد تجسدت فيه كافة القيم والمبادئ والوطنيه والنزاهه حيث يعتبر احد مؤسسين جمعية العاطلين عن العمل والحراك السلمي في عام 2007 وابرز النشطاء والدافعين بخروج الحشود منذو بداية إنطلاق الحراك الجنوبي وله بصمات نضاليه كبيره في مختلف الجوانب الحقوقيه والاعلاميه والكفاح المسلح في عام 2008 وله حضور بارز في تقديم الدعم والدفع بالحشود في مسيرات المديريه وتأطير المراكز في الحراك السلمي ومشاركآ في مقدمة الصفوف في مختلف ميادين الثورات السلميه في كافة محافظات الجنوب وفي كل الساحات والمليونيات السلميه وضل يمثل الدور البارز في التضحيات منذو نشأت شبابه المبكر عند البدايه من إنطلاق الثورات الجنوبيه وكان يشغل اهم الادوار ويتصدر كل الحشود

إن المناضل بشير صالح حسن من ابرز المؤسسين والنشطاء والحقوقيين وقد حاز فطرة الذكاء في المجال التنضيمي والسياسي والاعلامي والحقوقي وكاتب محنك وضل متمسكآ باهداف إستعادة دولة الجنوب وقد تعرض للملاحقه والاعتقالات من قبل نضام الاحتلال ولم يتراجع عن تلك القيم والاهداف التي مازالت راسخه في وجدانه رغم كل التهميش والاقصاء الذي مازال يطاله بسبب النزاهه والاخلاص والصدق ,

إن المناضل ابوقناص الحوشبي ضل شامخآ ومازال شموخه حتى اللحظه كونه يتمتع بصفات فريده وبإخلاص ووطنيه ولايمارس الخلط بين وفاءه وحبه للجنوب وبين حقوق أهله الحواشب فتجده مناضلآ ووطنيآ تجاه الجنوب وبنفس الوقت وفيآ ومخلصآ لكافة ابناء الحواشب وضل حاملآ اهداف أستعادة دولة الجنوب واهداف توحد الحواشب ولم شملهم ومازال على العهد والوفاء بتضحياته ومبادراته في التأسيس للتوحد ولم يلتفت الى حب الذات والمصالح الشخصيه والسعي وراء كسب المال والمسؤؤليات رغم إمكانية الوصول لذلك لقد ضل مناضلآ بكافة الصفات مضحيآ وحاملا سلاحه وقلمه في كافة ثورات الجنوب وحقوق ابناء الحواشب,

وكان السباق في إطلاق اول شراره من بندقيته من جبال قبيل المطله على منزله بعد إجتياح مليشيات الحوثي المديريه وضل يعشق الجبال والمتارس وقائدآ لاكبر مجموعه في جبهة الميسره في مقدمة الصفوف متنقلآ بين الجبال ووصولآ الى معسكر عقان ثم الى جبهة كرش ومن ثم عرص عليه قيادة احد السرايا في بداية تأسيس الوية العمالقه ورفض القتال خارج ارض الجنوب مهما كانت المغريات وفضل القتال داخل ارض الجنوب دون مقابل ثم التحق باللواء العاشر صاعقه وتم تعيينه ركن طبي ومارس مهامه ولم يترك سلاحه وحضوره في المشاركه بالقتال متنقلآ مابين جبهة حبيل حنش ضد الحوثي وحرب عدن ضد الجماعات الارهابيه وفي جبهة ابين وضل متماسكآ وثابتآ ومتواجدآ في كل الجبهات وفي كل الدعوات لتوحيد قبائل الحواشب
بالاضافه الى تأسيس اهم كيان اقتصادي مازال على المحك منتضرآ القرارات العليا

إن المناضل الجسور لم يلتفت الى كل مايتعرض له من إقصاء وتهميش ونسيان من الكتاب والمؤرخين والقيادات العليا كونه لايهتز ولم ينحني طالما وهو ثابت ثبوت الجبال في خدمة وطن وخدمة اهله الحواشب وقد اثبت بذلك من خلال صموده الذي يضرب به معنى الوفاء والاخلاص والصدق ,رغم انه يمتلك الكفاءه في أدارة كل الجوانب السياسيه والعسكريه والاعلاميه والاقتصاديه ولاكنه مازال يمارس كافة تلك الجوانب بكل قوه وخبره وذكاء ويؤدي الدور الابرز ممن هم يشغلون المناصب ويقتاتون المصالح الشخصيه
ويمارسون العنصريه والمحسوبيه ,وهكذا سيضل المناضل الكبير والهامه الوطنيه ابوقناص الحوشبي وفيآ لوطنه الجنوبي بقيادة اللواء عيدروس الزبيدي ومخلصآ لاهله الحواشب وتطلعاتهم نحو التوحد ولم الشمل وحماية الحقوق والمصالح العامه وسيبقى جنديآ خلف اي مكون يحمل التوحد لقبائل الحواشب,

بقلم الشيخ توفيق علي ناصر
ابو رمزي

قد يعجبك ايضا