قصيدة للشاعر محمد حسين الهمامي بعنوان : الـــــحـــــرب تـــــقـــــرع طـــبـــولـــه

355

عدن الخبر
ثقافة وأدب

صحيفة ((عدن الخبر)) كتب كلماتها الشاعر محمد حسين الهمامي :

الـحرب تـقرع طـبوله مـن بـني كـومر
ومــن سُــلالات مـجـتمِعة ومـشـطورة

لـلـسِـلم عـرَّابـتـه تـشـجـب وتـتـجـمهر
والـحرب لـه في بقاع الأرض جمهوره

وخـيـر شـاهـد امــام الـسـمع والـمنظر
ثــارت أعـاصـير تـعصِف كـل مـعمورة

مــحــاور الــشــر تـتـصـارع وتـتـنـاحر
عـلـى الـمـمرات والـثروات.. مـسعورة

الـبـحر لـونـه تـغـيَّر مــن عـجـاج الـبـر
والــبـر يـحـتـج عــن أجــزاء مـغـمورة

وزُرقــة الـجـو تـتـلاشى إلــى الأحـمـر
أقــمـار غــطـت عـلـى أقـمـار مـأمـورة

الــشــرق يـحـشـد ويـتـوعـد ويـتـنـمر
والـغـرب بـالـمِثل مـخـلابه بـحـنجوره

مـابـين فـتـرة وأُخـرى يـستفيض الـشر
يــرسـل عـجـاجـه ويـعـمـينا بـعـاكوره

وحِــقـد مـــن مـاضـي الأيــام يـتـبلور
يـــريــد لــلـعُـرب تـتـقـفـاه مــجــرورة

فِــكـرة خـبـيثة وتـكـتيكات كـيـسنجر
عـلى حـضارة “نبو خذ نصر”محصورة

فـصـولـهـا والــهــدف بــغــداد تـتـدمـر
بـغـداد ارض الـحـضارة دمـروا سـوره

شـافـوا حـضـارات بـابل كـيف تـتطور
وجـيـش بـغـداد لـه غـزوات مـنصورة

أبــادوا الأرض والـيـابس مـع الأخـضر
اقدم حضارات فوق الأرض.. مشهورة

هــذه!! طـلائـع وعــاد الـقادم الأخـطر
تـدمـير شـامل يـبيحوا كـل مـحضورة

بــل إن كــل الـدلائـل داخــل الـمـحور
اتـوضـحت لـلـملأ بـالصوت والـصورة

نـجـم الـعـرب عــن مـداره زل واتـعثر
وأضــحـت الـقـافـلة لـلـنـهب مـهـدورة

وحــادي الـعـيس بـين الـناس يـتبختر
يـريـد يـظـهر امــام الـنـاس أسـطـورة

مـهما احتجب في ظلام الليل واتستر
قـد يـنجلي مـن شعاع الفجر ديجوره

حـتى وإن غـاب ضـؤ الـشمس وأتأخر
فـمطلع الـشمس يـكشف كـل مستورة

لــقـد سـمـعـنا عـــن الـعـُربان تـتـحضر
لـتتحد فـي صـفوف الـخصم مجبورة

في حِلف غربي صليبي هندسة قيصـر
امـــا الـقـيـادة لإسـرائـيـل مـحـصـورة

الله!! عـلـى مـجـد تـالـي وقـته اتـبخر
هــده مـخـطط بـحـبر أقـلام مـأجورة

هــل يـُبعث الـمعتصم يـستنكر الـمنكر
بـالـمـنطقة او يــرى الـتـطبيع بـاكـورة

الأرض حُـبـلى بـنـيران الـغضب تـسعر
والـشـرق والـغـرب كــلاََ مـتـبع شــوره

الله يـلـطف بـنـا مـن عـاصفة صـرصر
تـجـعل ديار العرب اطـلال مـهجورة
الـشـاعر/ مـحمـد حـسـين الـهـمـامـي

قد يعجبك ايضا