“سيفيك” تعقد لقاء تشاوري لمناقشة مدونة قواعد السلوك لحماية المدنيين للقوات المسلحة والأمن بعدن (صور)

96

عدن الخبر
اخبار محلية

صحيفة ((عدن الخبر)) عدن – بسام البان :

عقد مركز مدنيين في ظل الصراع (سيفيك)، اليوم، اللقاء التشاوري الخاص بـ (مدونة قواعد السلوك لحماية المدنيين للقوات المسلحة والأمن)، وذلك بمشاركة عدد من ضباط الوحدات الأمنية والعسكرية بالعاصمة عدن.

وفي افتتاح اللقاء تحدثت الأستاذة دينا المأمون المديرة القطرية لمركز مدنيين في ظل الصراع (سيفيك)، عن حماية المدنيين والدور الذي تلعبه لجان الحماية المجتمعية في مديريات العاصمة عدن، في إطار تعزيز الثقة بين المجتمع المدني والأجهزة الأمنية.

وأشارت إلى أن اللقاء التشاوري يأتي ضمن مشروع تعزيز سياسات وممارسات حماية المدنيين، والهدف منه مناقشة (مدونة قواعد السلوك لحماية المدنيين للقوات المسلحة والأمن)، والتعديل عليها وإضافة النقاط التي لم تتطرق لها المدونة، وذلك لأجل اعتمادها من قبل اللجنة الأمنية العليا وقيادة الأمن والقوات المسلحة.

من ثم تحدث البروفيسور علي العولقي رئيس اللجنة الأمنية العليا، عن أهمية الدور الذي ستلعبه مدونة قواعد السلوك، لضبط آليات التعامل مع المدنيين وحمايتهم، وتعزيز حقوق الإنسان وصون كرامته.

وأضاف العولقي: إن المدونة تهدف إلى تحديد قواعد السلوك للقوات المسلحة الجنوبية وقوى الأمن في تأدية واجباتهم، وضمان حقوق الإنسان وعدم التمييز تحت سقف القانون وفقاً للشرائع السماوية والمواثيق الدولية.

وطالب البروفيسور العولقي من الضباط المشاركين في اللقاء بالالتزام بمدونة قواعد السلوك، والالتزام بتأدية واجباتهم في توفير الأمن العام وتقديم المساعدة اللازمة للمدنيين والتصرف بالاحترام والجدية والالتزام بأعلى مستويات الانضباط المسلكي والمهني والاجتماعي والأخلاقي والحفاظ على أفضل العلاقات مع المدنيين ومؤسسات المجتمع المدني.

ووجه كلمة شكر لمركز مدنيين في ظل الصراع (سيفيك) على هذه المبادرة وعلى الجهود التي تبذلها المنظمة تجاه حماية المدنيين، وتعزيز الثقة بين المجتمع المدني والأجهزة الأمنية والعسكرية.

وخلال اللقاء التشاوري، ناقش المشاركون من مختلف الوحدات الأمنية والعسكرية ما تضمنته المدونة، حيث تم إضافة بعض النقاط والقواعد وتعديل صياغة بعض الكلمات والفقرات، لكي يتم عرضها على القادة الأمنيين والعسكريين لاعتمادها والتوقيع عليها، وتوزيعها على الضباط والافراد في جميع الوحدات الأمنية والعسكرية.

شارك في اللقاء عدد من الضباط وممثلين عن اللجنة الوطنية للتحقيق في الإدعاءات وعن دائرة حقوق الإنسان بالمجلس الانتقالي وعدد من أعضاء لجان الحماية المجتمعية.
_ الصور :

قد يعجبك ايضا