أمين عام حزب الإصلاح بمحافظة المهرة يدعو الأحزاب السياسية إلى ا لقيام بمسؤولياتها وا يقاف نار العداوة (صور)

127

عدن الخبر
اخبار محلية

صحيفة ((عدن الخبر)) المهرة – خاص :

دعا أمين عام حزب الإصلاح بمحافظة المهرة الاستاذ عبدالله نويجع الأحزاب السياسية والمكونات الوطنية للقيام بمسؤولياتها ومد جسور التعاون والقبول بالآخر بدلا من التخندق وايقاد نار العداوة

مشيرا إلى أن حزب الإصلاح يقف إلى جانب كل الأطراف في إيجاد حلول تسهم في التخفيف من معاناة الشعب اليمني مطالبا في الوطن ذاته بتوحيد الجهود نحو المعركة المصيرية لإنهاء الانقلاب الحوثي بعد رفضت المليشيات كل المساعي الإقليمية والدولية لإيقاف الحرب.

مشيدا بالدور الكبير الذي يبذلها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في مساندة الشرعية لقطع يد الأطماع الإيرانية التي أدخلت البلاد في مستنقع قضى على الأخضر واليابس

جاء ذلك خلال استعرض ورقته في الندوة السياسية التي أقامت حزب الإصلاح بمحافظة المهرة بالتزامن مع ذكرى الاستقلال والتي حملت عنوان أمن واستقرار محافظة المهرة مسؤولية الجميع.

من جانبه أوضح رئيس الدائرة الإعلام لإصلاح المهرة الاستاذ محمد سعيد كلشات في ورقته خلال الندوة السياسية بأن المهرة أصبحت قبلة لكل الباحثين عن الآمن والاستقرار خاصة النازحين الذين عانوا من انتهاكات المليشيات الحوثية

مشيرا إلى أن المهرة عانت من التهميش من بعد الاستقلال الى قبل الوحدة بين شطري الوطن ولم تحظي بالاهتمام كبقية المحافظات الأخرى في الجانب السياسي والاقتصادي

مضيفا بأن المهرة بعد تحقيق الوحدة بدات تحصل على جزء من حقوقها خاصة في قطاع التعليم مطالبا المجلس الرئاسي بتطوير بقية القطاعات الأخرى خاصة الصحة كون المحافظة تمتلك مستشفى حكوميا واحدا

اما الورقة الثالثة والتي قدمها
محمد الحذيري أحد القيادات الشبابية في اصلاح المهرة
قائلا بأن البعض يسعى لشراء الولاءات الغير الوطنية لاحداث الضرر بأمن المحافظة الا أن المهريين قبائلا وأحزابا باتت تعي مصلحتها ومصلحة المحافظة ولن تراهن بأمن والاستقرار بعد أن أصبحت نموذجا لكل المحافظات

كما أكد رئيس الدائرة الاجتماعية محمد بن سلم في ورقته التي استعراضها امام عدد كبير من قيادات وأعضاء الإصلاح بمدينة الغيضة بأن أبناء الوطن الواحد يحتفون اليوم بأعياد الثورة من المستعمر القديم وهم يقفون اليوم أمام مشروع جديد التصور والتوجه ويستدعي الجميع الوقف صفا واحد لوقف الأطماع الإيرانية الرامية لنيل من أمن المنطقة بأكملها وليس اليمن فقط

مشيرا إلى تلك الإنجازات تحققت إبان الثورات لم تأتي الا بعد تضحيات جسمية قدمها الثوار ضد المستعمر البريطاني حتى طرد آخر جندي إلى جانب الاحرار في شمال الوطن ضد الكهنوت الامامي

_ الصور :

قد يعجبك ايضا