*مستشفى الأمراض النفسية.. مسلسل التهميش لايزال مستمراً..*

470

 

صحـيفة ((عـدن الخــبر)) خــاص

 

 

 

تهميش متعمد لمرفق صحي حكومي وصرح تعليمي عريق بحجم مستشفى الامراض النفسيه والعصبيه التعليمي محافظة عدن والذي يقدم خدمات انسانيه وعلاجيه لأكثر من عشر محافظات يتعرض للتهميش المتعمد ،فلا يتم ذكره وتقديم الدعوات لإدارته والخاصه بالاحتفالات بالمناسبات التي تقام برعاية وزارة الصحه العامه والسكان والتي كان اخرها الاحتفال باليوم العربي للتمريض الذي صادف الثالث من نوفمبر2022م والذي أقيم بقاعة سبا تحت اشراف البرنامج الوطني للتمريض بالتنسيق مع رئاسة نقابة التمريض محافظة عدن .
والسؤال المطروح لماذا يتم دعوة جميع المستشفيات والمراكز الصحيه في محافظة عدن وكذلك الشخصيات العامله في أطار الصحه وغيرها من الشخصيات التي لا علاقة لها بالصحه وتم استثناء ادارة مستشفى الامراض النفسيه والعصبيه ممثله بمديرها العام ومدير دائرة التمريض بالمستشفى ولا ندري ماهي الاسباب الا يعتبر هذا المستشفى جزء لا يتجزأ من المنظومه الصحيه في الجمهوريه اليمنيه او حتى في محافظة عدن فياترى من يقف وراء كل هذا النسيان والتهميش المتعمد لهذا الصرح التاريخي العريق. والامر المثير والذي يضع علامات استفهام كثيره انه يتم تكريم زميلتين من العاملات في مجال التمريض في المستشفى بطريقة التنسيق الشخصي وصلة القرابه حسب علمنا.. وبغير علم ادارة المستشفى وكذلك ادارة التمريض بهذا التكريم والمعايير التي تم اعتمادها في عملية اختيار المكرمين…ونحن هنا لانقلل من استحقاق الزميلتين لهذا التكريم بل ونبارك لهما به ..ولكننا نستنكر تلك الطريقه التي تمت بها الدعوه والتي احيطت بالكثير من السريه والتعتيم .. ونتساءل هل ياترى الطريقه التي تم بواسطتها اختيار وتكريم بقية الشخصيات من المرافق الصحيه الاخرى سارت بنفس الاختيار لممرضتي مشفانا.

عمرنبيل محمد مدير دائرة التمريض مستشفى الامراض النفسيه والعصبيه/عدن

قد يعجبك ايضا