مهيداً لمحاكمته محكمة المختصة بالارهاب تتسلم ملف الصحفي أحمد ماهر

185

عدن الخبر
اخبار محلية

صحيفة ((عدن الخبر)) عدن :

قال مصدر حقوقي إن المحكمة الجزائية المتخصصة تسلمت ملف الصحفي المعتقل أحمد ماهر في أول إجراء رسمي للجهات القانونية في قضية الصحفي ماهر الذي اختطفته تشكيلات مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي ووجهت له تهم المشاركة في عمليات اغتيال وتفجير استهدفت قادة في المجلس.

وبحسب المصدر الحقوقي فإن المحكمة الجزائية المتخصصة تسلمت ملف الصحفي أحمد ماهر المختطف بعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على اختطافه وسجنه، بينما من المقرر أن تبدأ المحكمة التي تتولى قضايا الإرهاب وأمن الدولة، النظر في ملف القضية خلال الأيام القادمة دون تحديد الموعد.

وأشار المصدر إلى إن ماهر ما يزال معتقلاً في سجن بئر أحمد في مديرية البريقة كبرى مديريات العاصمة المؤقتة للبلاد، ويضم المعتقل المئات من السجناء المعتقلين على ذمة قضايا جنائية.

وقال “أنيس الشريك” وهو ناشط حقوقي ورئيس منظمة “الراصد لحقوق الإنسان” في منشور على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن المحكمة الجزائية المتخصصة تسلمت بالفعل ملف الصحفي المعتقل أحمد ماهر الأحد الماضي.

وفي مناسبات عديدة طالبت عائلته ونشطاء حقوقيون بنقل القضية للجهات القانونية والابتعاد عن أعمال الإحتجاز والتحقيق غير القانوني.

ونقل ماهر وشقيقه الأكبر مياس إلى سجن معسكر بئر أحمد في الـ17 من سبتمبر الماضي وألتقيا برئيس النيابة الجزائية المتخصصة الذي قام بزيارة المعتقل والتقى بسجناء آخرين مطلع أكتوبر الماضي قبل أن يطلق سراح مياس ماهر منتصف الشهر ذاته.

وبث المجلس الانتقالي في الرابع من سبتمبر الماضي تسجيلاً مصوراً للصحفي ماهر يتضمن اعترافات باطلاعه على عمليات اغتيال استهدفت قياديين في القوات المدعومة من الإمارات في أول ظهور للصحفي بعد أختطفه آنذاك، وهي الاعترافات التي نفاها في وقت لاحق وقال إنه أدلى بها تحت وطأة التعذيب الشديد الذي تعرض له في سجون الانتقالي.

وتضمن الفيديو الذي ظهر فيه الصحفي أحمد ماهر للمرة الأولى منذ اختطافه من منزله مع شقيقه الأكبر مياس في ال 6 من أغسطس، اعترافات قال فيها أنهُ على إطلاع بعملية اغتيال العميد ثابت مثنى جواس في المدينة الخضراء شمال عدن في الـ 23 من مارس الماضي ومحاولة اغتيال مدير أمن لحج العميد صالح السيد الذي نجأ من الحادثة وقتل 3 من مرافقيه.

*المصدر أونلاين

قد يعجبك ايضا