مقال لـ حسين البهام : من أين أبدأ..؟

104

عدن الخبر
مقالات

صحيفة ((عدن الخبر)) كتب حسين البهام :

لا أعرف من أين أبدا بعد أن تبعثرت الأوراق بسبب الرياح التي هبت على وطني وعصفت بكل ماهو جميل على طاولته.

لم تسلم الأغصان ولا حبة الرمان من تلك الأعاصير التي عبرت المحيطات وهي آخذة معه أغلى أجزاء الوطن ولم يستطع أحد إيقافها بل أن هناك من ساعدها في قطع الأشجار المثمرة لتأخذها معها…

هل حان الوقت لإيقاف تلك الرياح بعد أن دمرت حدائق منزلنا، وجرفت أتربة مزرعتنا لتأخذها إلى أماكن أبعد من قدرتنا على استعادتها…

اليوم الإعصار يحاصرنا والأقدار تهزمنا بسبب عجزنا على مواجهة الحقيقة والوقوف صفاً واحداً لنكون جداراً به نحمي تربتنا ..

فالشمس الساطعة هي قبلتنا والبحر الهائج هو مسكننا لانخشى القادم فنحن من يحدد مستقبلنا..

هل فهم العالم من نحن..

نحن شعب لا يفنى وإن غبنا فبقاع العالم تعرفنا..
نحن الرياح ونحن البحر والسفن ..
تجري الرياح كما تشتهي سفننا.

قلبي يؤلمني وضمير وجداني يلهمنا
بأن المنايا هي من ستخبرنا.
هكذا هي الحياه لمن أراد الحياة بعز وشرف وكرامة…

العالم على مفترق الطرق اليوم من الحرب العالمية الثالثة ،ونحن لا نزال أسارى للماضي …

قد يعجبك ايضا