هل من احساس بمعاناة الكثير من الناس؟ _________________________

121

عدن الخبر
مقالات

صحيفة ((عدن الخبر)) ✍️ سامي الصغير :

لانعلم إلى أين تأخذنا هذه العواصف والرياح.

عفوا لانعلم إلى أين تأخذنا هذه القيادات والمسؤولين العسكريين في وطنا الذي يعاني الاسقام والجراح؟

في ضل سعيهم نحو تحقيق مطامعهم الخاصة
وليس العامه .

من أنا ومن أنتم ؟
نعم من أنتم ومن أنا أيها المواطنون الضعفاء ؟
لكي نغير مايحدث في وطنا ؟
طالما والأمور ليس بيدنا وياعجبنا. !

اننا نتألم ونتكلم ونستشعر كاي انسان في وطن الحكمة والايمان
مايحدث في هذا الزمان ؟
ليس بيدنا من الأمر شيء

فلاعلم ماذا يحوم بداخلي الآن لوهلة شعرت
بأنه قد أصابني الجنون ؟

ولكنه صراع بين فكري ورشدي يقفو ويصحو وكان الله في عوننا ؟

أحيانا أفكر واعمل نفسي في في شعور غريب أنه شعور المسؤلية ؟

تلك المهمة الجسيمه التي حذر منها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم حيث
قال كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ؟
والمسؤولية صعبه
لمن يفهم معنى أمانه المسؤولية وياعجبي يابناء شعبي ؟

ففي وطني أصبحت المسؤولية ذات استفادة افادة ؟

وأصبح المسؤولين والقيادات يمتلكون ملايين الريالات ومواطني وطنهم يعيشون الاهآت والانآت وفقرا ومعاناة وياعجباه ؟

تبا لكم ايها الاخوه المسؤولين يامن حققتم لأنفسكم العيش الرغيد والرفاهية والثراء والمواطن في حال يرثى لها ؟

فهل من صحوه ضمير وإحساس بمعاناة الكثير من الناس ؟
نأمل ذالك أيها المسؤولين ؟
واننا لكم لمنتضرون ؟

بانتضار قراراتكم في تثبيت الأمن والأمان والاستقرار والسكينة والطمأنينة واستعادة هيبة الدولة ومؤسساتها ووزاراتها .

كلنا بانتضار قراراتكم فهل من مجيب أننا لمنتضرون أيها القارئ الحبيب ؟

قد يعجبك ايضا