مذكرات تربوية…الجلاء ظلمان.. (4)

66

عدن الخبر
مقالات

صحيفة ((عدن الخبر)) يافع رصد – بقلم أ.طاهر حنش أحمد السعيدي

وفي صبيحة يوم الأحد
١٨/ ١١/ ١٩٧٩م أطلت علينا أشعة الشمس من جهه لاتحجبها الجبال المحيطة بالقريه، لتدفئ اجسامنا البارده، متلذذين بلذعاتها الحارقه بنشاط وهمه عاليه تعانق جبال الشارق وشمسان والموصف والتعكر والبارك، وفي وقت مبكر من ذلك اليوم حضر الأستاذ النشيط ، المتحمس للعمل الذي انسجم وتأقلم بالمنطقه ويمتلك مواهب فنيه رائعه أنه سليمان بكر مبارك قادماً من منطقة فلسان والذي تفاجئ فعلاً بقدومي أنا ومن معي بالأمر الاداري وهم:
محمد احمد سعيد الله يرحمه واحمد عبدالله الكحه، كما استغرب وانذهل لشكل غرفة السكن ونظافتها، وماتوفر فيها من مواد واعتبر ذلك بدايه طيبه وخطوه ممتازه لضمان استقرار المعلمين وانتظام الدراسه بالمدرسه ، كما حضر بنفس الوقت الأستاذ عبدالرحمن صالح عبدالله الذي كان يشغل وظيفة النائب السياسي بالمدرسه وبعد تبادل الآراء حول ترتيب وتنظيم عملنا فقد أتفقنا في ذلك اليوم على الآتي :
١) ضرورة ترتيب أمور العزبه واستكمال شراء ماتبقى من مواد ناقصه بحكم توفر المبلغ (٢٠) دينار من ادارة الاشراف وعليه فقد تم تكليف الأستاذ سليمان بالذهاب الى سوق السعدي لشراء كافة مواد ومتطلبات العزبه بموجب الكشف المدون، واضافه الى ذلك تكليفه بارسال الأمر الأداري الخاص بنقل المعلمين من مدرسة المنصوره الى مدرستنا مع أصحاب سيارات الرباط المارين بسوق السعدي
٢) يقوم بقية الحاضرين بحصر وجرد كافة ممتلكات المدرسه من كتب وآثاث وملفات ونتائج وسجلات لعمل فيها بيان رسمي من ثلاث نسخ يتم نسخها على كاربون، وتنسخ لمجلس الآباء ومكتب الاشراف وعمل فيها محضر ، وهي بمثابة استلام الاداره وممتلكات المدرسه ،
ومن خلال مراجعة النتائج والتقرير السنوي والجداول
أتضح أن المدرسه تتكون وضعيتها بذلك العام حسب التالي
م. الصف عدد الطلاب
“”””””””””””””””””””””””””””””””
١) الأول ٢٤ + ٥
٢)الثاني ٢٤ + ٤
٣)الثالث ٢٥ + ١٨
٤) الرابع ١٧ + ١٣
٥)الخامس ٣٨ + ١٤
٦) السادس ٢٧ + ٤
٧) السابع ٣٤ + ٤
٨) الثامن ١٨ + ٠
“””””””””””””””””””””””””””””””
الاجمالي ٢٠٧ + ٦٢

وتعتبر مدرسة ظلمان من المدارس المكتمله للمدرسه الموحده ذات الصفوف الثمانيه من الصف الأول إلى الصف الثامن موحده بذلك العام والذي طبقة فيها المناهج التعليميه للسلم التعليمي الجديد أتضح لنا ذلك من خلال لقاءات مدراء المدارس على مستوى المركز الاداري رصد وهي من بين (١٣) مدرسه والمدارس هي :

سرار وحمومه والمنصوره العدنه و الشعب وهرمان وظلمان والخشناء والعمري وحرد وعمران ورخمه وظبه
ومن خلال مراجعة البيانات والسجلات المدرسيه ووثائق المدرسه أتضح كذلك أن المدرسه تأسست مطلع السبعينات من القرن الماضي لكن السؤال المحير الذي كان يدور ببالي هو كيف المدرسه قيد الإنشاء اي حديثة البناء (جديده) ؟؟ أذن اين كان يدرس الطلاب قبل بناء هذه المدرسه؟؟ ومن خلال الاستفسارت تحصلت على بعض المعلومات التي تفيد بأنه كان طلاب ابناء ظلمان والموصف في بادئ الأمر أثناء تاسيس المدارس والتحاق الطلاب للدراسه بعد الاستقلال الوطني في الثلاثين من نوفمبر عام ١٩٦٧م كانوا يلتحقون بالدراسه في مدرسة الشعب (الخربه)وتعتبر تلك المدرسه الأم لمناطق وقرى السعدي ، لكن نظرا لبعد المسافات اتفق أهالي منطقة الموصف وظلمان على بناء مدرسه تتوسط القرى يكون موقعها في (اللكمه) مابين الموصف وظلمان تحت مدرسة الموصف حاليا ، طبعاً كان تحديد موقع المدرسه في هذا المكان توافقي وغير ملائم ، أي دون مراعات المستقبل للتوسع سواء في الصفوف الدراسيه أو ساحة المدرسه ، وبدأت الدراسه فيها من عام ٧٢/ ٧٣م واستمرة الدراسه بتلك المدرسه مايقارب سته أعوام دراسيه ، وكان آخر مدير لها الأستاذ علوي عبدالله عثمان الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته، وعندما أصبح هذا المكان غير ملائم ولا قابل للتوسع أضطر الأهالي البحث عن مكان آخر لبناء صفوف دراسيه وفق مواصفات هندسيه لتجنب الاخطاء السابقه ! ووقع الأختيار على هذا المكان وبتكاتف الاهالي ونشاط اللجان الاهليه بالمنطقه تم تجهيز هذا المبنى بوقت قياسي وتجهيز حوالي خمسه فصول دراسيه وانتقل اليها الطلاب بالعام الدراسي ٧٧/ ٧٨م بفصول دراسيه من الصف الاول إلى الصف السابع للتعليم الموحد، كانت هذه معلومات اوليه عن المدرسه لكن مايهمني كامدير جديد للمدرسه هو معرفة القوه الوظيفيه المتواجده بالمدرسه وتخصصاتهم وكيفية توزيع المواد الدراسيه وبدء العمل الدراسي بالمدرسه ،المهم اعطونا قليل من الوقت لتجهيز وجبة الغداء، لا تروحون بعيد بعد الغداء لنا موعد معكم تابعونا في الجزء (5)

قد يعجبك ايضا