*رونالدو يحسم الجدل بشأن اعتزاله دولياً*

372

 

 

 

صحـيفة ((عـدن الخــبر)) وكـــالات

 

 

 

يعتزم القناص البرتغالي كريستيانو رونالدو الاستمرار مع منتخب بلاده حتى كأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2024) لينهي التكهنات حول إمكانية اعتزال اللعب الدولي عقب مونديال قطر أواخر العام الجاري.

وتراجع مستوى رونالدو هذا الموسم مع فريقه مانشستر يونايتد الإنجليزي، وندرت مشاركاته في التشكيل الأساسي تحت قيادة المدرب الهولندي إيريك تين هاغ.

ولكن رونالدو (37 عاما) احتفظ بمكانه في تشكيل المنتخب البرتغالي تحت قيادة المدرب فيرناندو سانتوس، حيث يستعد لقيادة بلاده في المباراتين أمام التشيك وإسبانيا هذا الأسبوع في دوري الأمم الأوروبية.

وخلال مراسم تسلمه جائزة “كيناس دو أورو” التي قدمها الاتحاد البرتغالي لأفضل هداف في تاريخ المنتخب الوطني، أعرب رونالدو عن طموحه في الاستمرار مع بلاده حتى يورو 2024، حيث سيبلغ من العمر حينها 39 عاما.

وقال رونالدو: أتمنى أن أكون جزءا من المنتخب الوطني لبضعة أعوام قادمة، لا يزال لدي الدافع وطموحي مرتفع.

وأضاف: مساري هنا لم ينته، لدينا الكثير من اللاعبين الشباب من أصحاب الكفاءة، سأتواجد في كأس العالم، وأرغب في التواجد في كأس الأمم الأوروبية أيضا.

وأشار: كان طريقا طويلا وأريد أن أستغل الفرصة لكي أقول إن الطريق لم ينته بعد، لا يزال يتعين عليكم التحمل معي لفترة أطول قليلاً.

وساهم رونالدو في الإنجاز الأكبر في تاريخ المنتخب البرتغالي، والذي يتمثل في إحراز لقب يورو 2016، رغم غيابه عن أغلب مجريات المباراة النهائية أمام فرنسا بسبب الإصابة.

ويلعب منتخب البرتغال في كأس العالم ضمن المجموعة الثامنة إلى جوار أوروغواي وكوريا الجنوبية وغانا.

قد يعجبك ايضا