*الرئيس علي ناصر محمد يلتقي الرائد الكشفي الأعلامي منصور عامر*

354

 

 

 

صحـيفة ((عـدن الخــبر)) خـــاص
القاهــــرة/ خــــاص

 

 

 

التقى فخامة الرئيس علي ناصر محمد رئيس جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية الأسبق مساء أمس الثلاثاء 20 سبتمبر بالقاهرة الرائد الكشفي الأعلامي منصور عامر عضو لجنة الإعلام والتوثيق بالاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات المفوض الاعلامي للجنة رواد الكشافة والمرشدات اليمنية وذلك في لقاء اتسم بالحفاوة والمحبة والرعاية لأبناء الوطن المتفوقين والمبدعين والتي يحرص دائماً عليها الرئيس علي ناصر محمد للارتقاء بدورهم ومكانتهم في خدمة الوطن وتقديم الرؤى والافكار لتطوير أنشطتهم الابداعية…
وفي اللقاء بارك الرئيس علي ناصر محمد للرائد الكشفي الإعلامي منصورعامر تتويجه وفوزه بمسابقة الرائد العربي المتوج بها في يناير من هذا العام والتي نظمها الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات، كما أشاد بالإنجازات التي حققها في المجال الإعلامي الكشفي وأبرزها مساهمته بفوز لجنة الإعلام والتوثيق بالاتحاد العربي السبت الماضي بجائزة فوزي فرغلي للإبداع في العمل الكشفي الإسلامي التي نظمها الاتحاد العالمي للكشاف المسلم..
خلال اللقاء عبر الرائد العربي المتوج هذا العام بعدد من التكريمات عن سعادته وامتنانه لهذه الدعوة من قبل الرئيس علي ناصر محمد التي تعد أكبر تكريم له.. وقال يكفي وحقيقة للتاريخ انه نشأ وتربى وتعلم كل مراحل التعليم (المجاني) في عهده حينما كان وزيراً للتربية والتعليم ورئيساً للحكومة ورئيساً للجمهورية، وقدم لفخامة الرئيس صورة موجزة عن رحلته للتكريم في القاهرة وعن مراحل تأسيس لجنة الرواد والكشافة اليمنية في سبتمبر الماضي وكيف سعت اللجنة للإعتراف بها والعمل تحت مظلة الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات بعد الاعتراف بها بشهر مايو من هذا العام والذي لم تكن اليمن (شمالاً وجنوباً) متواجدة فيه منذ تأسيس الاتحاد عام 1984م.
وفي اللقاء تحدث الرئيس على ناصر محمد عن البدايات الكشفية لمدينة عدن الرائدة في المنطقة العربية مع بدايات القرن العشرين وتحديداً عام 1915، والمخيمات الكشفية الثلاثة التي أقامها اللورد بادن باول مؤسس الحركة الكشفية العالمية في الثلاثينيات في عدن بحديقة الكمسري ومواقع أخرى لازالت شاهدة على تاريخ المدينة الكشفية الرائدة، وفي هذا السياق جرى حديث ودي بين فخامة الرئيس الاب علي ناصر محمد مع الرائد الكشفي منصورعامر الذي استعرض فيه جملة الانشطة والفعاليات والبدايات الكشفية لعدد من الرواد ابتداء من أول فرقة كشفية في عدن بمدرسة بازرعه في ابريل 1915 مروراً على عدد من الرواد الاوائل والذين لهم بصمة وأبرزهم المرحوم محمد عبدالله عفارة، وكذاك في الاربعينات امثال المرحوم حسين سالم باصديق واخرين.. وكذا كيف تأسست الكشافة في أبين المجاورة وتحديداً في دثينة عام 1955 حينما أسست اول فرقة كشفية تحت اشراف مدير التربية الاستاذ احمد علي مسعد الشعيبي والاستاذ عبدالله حسن جعفر، والتي كان واحداً من قادتها صالح عمر اليافعي وسعيد عثمان عشال والرئيس علي ناصر محمد واخرين.. وأوضح منصورعامر أنه يسعى مع زملائه في الاعلام الكشفي الوطني والعربي لتوثيق هذا التاريخ المشرف والبدايات للعمل الكشفي الريادي في اليمن..

أول فرقة كشفية في دثينة 1955م

وفي ختام اللقاء أعرب الرئيس عن سعادته باللقاء وبهذا التواصل بين الأجيال، مباركاً كل جهد يبذل ومتمنياً التوفيق والنجاحات المتميزة والمستمرة للحركة الكشفية بعموم الوطن وكل الجهود الكشفية الريادية العربية من خلال الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات وهنأ رئيس وأعضاء اللجنة الاعلامية بالاتحاد العربي للرواد على إنجازهم وأدائهم المتميز.
وقدم الرائد الكشفي عامر لفخامة الرئيس هدية تذكارية رمزية لصورة اللورد بادنج باول ولرسل السلام في العالم وكذا المنديل الكشفي لمشروع رسل السلام في اليمن..

 

قد يعجبك ايضا