أوكرانيا تواصل التوغل شرقا وانفصاليون يدعون لاستفتاء للانضمام إلى روسيا

80

عدن الخبر
عربية ودولية

صحيفة ((عدن الخبر)) وكالات :

قالت أوكرانيا إن قواتها واصلت التوغل شرقاً في الأراضي التي انسحبت منها روسيا، أخيراً، مما يمهد الطريق لهجوم محتمل على القوات الروسية في منطقة دونباس مع سعي كييف للحصول على مزيد من الأسلحة الغربية.

وفي إشارة إلى انزعاج الإدارة المدعومة من موسكو في دونباس من نجاح الهجوم الأوكراني الأخير دعا زعيمها إلى إجراء استفتاء عاجل على انضمام المنطقة لروسيا.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خطاب تلفزيوني في ساعة متأخرة من مساء الإثنين 19 سبتمبر (أيلول)، “من الواضح أن المحتلين في حالة ذعر”، مضيفاً أنه يركز الآن على “السرعة التي تتحرك بها قواتنا، وسرعة استعادة الحياة الطبيعية” في المناطق المحررة.

كما لمح الزعيم الأوكراني إلى أنه سيستغل خطاباً بالفيديو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، لدعوة الدول إلى تسريع تسليم الأسلحة والمساعدات لبلاده.

وقال زيلينسكي “نبذل قصارى جهدنا لضمان تلبية احتياجات أوكرانيا على جميع المستويات – الدفاعية والمالية والاقتصادية والدبلوماسية”.

وقال الحاكم الأوكراني لإقليم لوغانسك سيرهي غايداي، وهو جزء من منطقة دونباس يخضع الآن لسيطرة القوات الروسية، إن القوات الأوكرانية استعادت السيطرة الكاملة على قرية بيلوهوريفكا في الإقليم، وتستعد للقتال لاستعادة السيطرة على الإقليم بأكمله.

وكتب غايداي على “تيليغرام”، “سيدور قتال على كل سنتيمتر”. وأضاف “العدو يستعد للدفاع. لذلك لن ندخل بسهولة”.

الانضمام إلى روسيا

وفي تطور مهم آخر في الهجوم المضاد بمنطقة خاركيف الشمالية الشرقية قالت القوات الأوكرانية إن قواتها عبرت نهر أوسكيل في مطلع الأسبوع. ويتدفق النهر جنوباً ليلتقي مع نهر سيفرسكي دونيتس الذي يمر عبر منطقة دونباس وهي الهدف الرئيس للهجوم الروسي.

ولوغانسك قاعدة لوكلاء روسيا الانفصاليين منذ عام 2014، وسقطت في أيدي الروس بالكامل منذ يوليو (تموز) بعد معارك دموية.

وقال مسؤول انفصالي تدعمه روسيا في دونيتسك، وهي الإقليم الثاني في دونباس، إن 13 شخصاً قتلوا في قصف مدفعي، الإثنين، في مدينة دونيتسك.

روسيا تستعد لمعركة “ضرب المعنويات” في أوكرانيا
ودعا رئيس الإدارة الانفصالية في دونيتسك دينيس بوشلين زميله الزعيم الانفصالي في لوغانسك إلى توحيد الجهود من أجل التحضير لاستفتاء على الانضمام إلى روسيا.

وقال بوشلين في مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، الإثنين، “يجب أن تكون تحركاتنا متزامنة”.

استخراج 146 جثة من موقع دفن جماعي

ووصف الكرملين المعلومات حول العثور على مئات المقابر في إيزيوم، شرق أوكرانيا بعد استعادتها من القوات الروسية أخيراً بأنها “أكاذيب”، وقال حاكم إقليم خاركيف الأوكراني أوليغ سينيغوبوف إن متخصصي الطب الشرعي استخرجوا 146 جثة إلى الآن، معظمها لمدنيين من موقع دفن جماعي بالقرب من بلدة إيزيوم في شرق أوكرانيا وإن بعض‭‭ ‬‬ الجثث يحمل علامات وفاة ناجمة عن عنف.

وقال الرئيس الأوكراني إن هناك اعتقاداً بوجود نحو 450 جثة مدفونة في الموقع الموجود في غابة بضواحي إيزيوم التي استعادتها القوات الأوكرانية في الآونة الأخيرة خلال هجوم مضاد في إقليم خاركيف.

وأضاف سينيغوبوف أن اثنتين من الجثث لطفلين، وكتب على تطبيق “تيليغرام”، “بعض الجثث عليها علامات عنف. هناك جثث مقيدة الأيدي وتحمل آثار تعذيب. وتبين أن المتوفين بهم إصابات ناتجة عن متفجرات وشظايا وطعن”.

ويعمل الأطباء الشرعيون الذين يرتدون حللاً بيضاء واقية ويضعون أيديهم في قفازات من المطاط بطريقة منهجية منذ أيام لاستخراج الجثث وتحديد هويات المتوفين الذين كانت على مقابرهم صلبان خشبية.

ورفض المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف مزاعم أوكرانيا، ووصفها بأنها “كاذبة”، وقال “إنها أكاذيب. سندافع بالطبع عن الحقيقة في هذه القضية”.

وقال سكان في وقت سابق إن بعض المقابر في الغابة لأشخاص قتلوا في ضربة جوية روسية.

قد يعجبك ايضا