عدن.. ورشة لإقرار ترفيع مدرسة جندوح إلى معهد عال للعلوم الصحية العسكرية (صور)

95

عدن الخبر
اخبار محلية

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص:

برعاية الهيئة العليا للتأمين الصحي للقوات المسلحة الجنوبية والأمن ودائرة الخدمات الطبية العسكرية، أقيمت صباح اليوم الاثنين ورشة عمل لإقرار ترفيع مدرسة جندوح إلى معهد عال للعلوم الصحية العسكرية (معهد جندوح العالي) لإعداد الكادر التمريضي والفنيين بمختلف المجالات الطبية، بحضور المحكمين في كلية الطب (الكادر الأكاديمي)، ومعهد د. أمين ناشر ممثل عن وزارة الصحة وكذلك وزارة الشؤون الاجتماعية وقيادة وزارة الدفاع ممثلا بالتدريب والتاهيل.

وافتتحت الورشة بآي من الذكر الحكيم، تلاها كلمة للعميد دكتور عارف الداعري مدير الخدمات الطبية العسكرية ورئيس الهيئة العليا للتأمين الصحي للقوات المسلحة، رحب من خلالها بجمع الحاضرين والمشاركين في الورشة كلا باسمه وصفته..
وأضاف: “نحن سعداء وفخورون جدا االيوم بأننا طبقنا ما قلناه بداية العام الجاري 2022 الذي أكدنا انه سيكون عام تدريبي في المستشفيات العسكرية”.
وتابع العميد الدكتور عارف الداعري: “من خلال هذه الورشة نعلن اليوم عن ميلاد مركز أكاديمي عال بالارتقاء بمدرسة الجندوح إلى معهد للعلوم الطبية العسكرية (معهد الجندوح) بهدف تأهيل الكوادر الطبية التمريضية والفنية في كافة التخصصات حسب الحاجة، سواء في العناية المركزة أو التخدير أو العمليات أو العناية التنفسية، بحسب احتياج المستشفيات العسكرية والوحدات العسكرية”.
واستطرد الداعري قائلا: “وقد أعددنا لإقامة هذا المعهد العالي للعلوم الصحية مناهج وبرامج تعليمية حسب الدور وحسب الحاجة لثلاث سنوات بعد الثانوية العامة، وأيضا سنة بعد هذه السنوات الثلاث تكون إضافية لتعليم فني تخصصي”.
واختتم مدير الخدمات الطبية العسكرية ورئيس الهيئة العليا للتأمين الصحي للقوات المسلحة العميد دكتور عارف الداعري كلمته بالقول: “الفضل في مشروع ترفيع مدرسة الشهيد جندوح إلى معهد عال للعلوم الصحية يعود بعد الله تعالى إلى دعم وتوجيهات اللواء عيدروس الزبيدي عضو مجلس القيادة الرئاسي، وأيضا لسيادة اللواء الركن محسن الداعري وزير الدفاع”.
وفي تصريح صحفي لوسائل الإعلام أفاد العقيد جمال عبدربه بدحيل نائب مدير دائرة الخدمات الطبية العسكرية ورشة العمل التي أقيمت اليوم الهدف منها إقرار ترفيع مدرسة الشهيد الجندوح إلى معهد عال للعلوم الصحية نتيجة للتطورات الحاصلة وحاجة الخدمة العسكرية إلى كوادر عالية التأهيل”، مشيرا إلى أن مخرجات المدرسة من سابق كانت كوادر بسيطة ولا تغطي المستشفيات العسكرية والوحدات العسكرية”.

وأكد العقيد جمال بدحيل أن “مشروع تحويل مدرسة الشهيد الجندوح إلى معهد ليس حديثا بل هو مشروع قديم في عام 2010، حيث عملنا دراسات حول هذا الموضوع من خلال نخبة من كوادرنا في التمريض في الخدمة العسكرية على رأسهم العميد دكتور محمد عمر الجفري مدير الخدمة الطبية العسكرية السابق، رحمة الله عليه، والذي كان رئيس اللجنة المشرفة على الدراسات التي قُدمت في عام 2010 بشأن ترفيع المدرسة إلى معهد عال للعلوم الصحية، إلى جانب نخبة من أساتذة معهد أمين ناشر العالي”.

وأضاف بدحيل: “أنجزنا خلال تلك الفترة دليل المعهد ولائحة النظام الدراسي وهي التي قدمت اليوم في الورشة، لكن نتيجة للإمكانيات التي كانت ضعيفة، بالإضافة إلى ما آلت إليه البلاد من ظروف سياسية وصراعات وكذلك حرب 2015 لم تتمكن الخدمة الطبية العسكرية من إنجاز هذا المشروع الطموح الذي كنا نسعى لتحقيقه، لكن اليوم بفضل الأخوة في التأمين الصحي ومساعدتهم لنا نتمنى أن ينجح هذا المشروع ايديهم، ونحن على ثقة بذلك لما يتمتعون به من عزيمة وإصرار وروح المسؤولية”.

حضر الورشة البروفيسور عبدالحكيم التميمي عميد كلية الطب، أ.د. أحمد مكي نائب العميد للشؤون الاكاديمية، د. منى قطب نائبة عميدة كلية التمريض، د. أوسان مستشار وزير الصحة، د. سالم الشبحي وكيل وزارة الصحة رئيس لجنة الصحة والسكان بالمجلس الانتقالي، اللواء الركن محمد بن محمد شلالة رئيس التدريب والتأهيل في وزارة الدفاع، القائد قاسم ثابت نائب رئيس ألوية المشاة البرية، الأخ عبده مكرد نائب رئيس العمليات المشتركة، عميد كلية الحقوق وعضو اللجنة القانونية بمجلس القيادة الرئاسي الدكتور محمد صالح، د. نصيب العولقي مستشار وزير الصحة، د.نجيب الحميقاني عميد معهد أمين ناشر للعلوم الصحية، د. كمال عبدالرقيب ثابت عميد كلية المجتمع، وعدد من كبار معلمي المعاهد والكليات وقيادات عليا في وزارة الدفاع، وجمع من المهتمين.

قد يعجبك ايضا