عندما يكون النضج السياسي في مصلحة الوطن

92

عدن الخبر
مقالات

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص :مقال هشام الحاج :

تعاني النخب السياسية في وطننا العربي لكثيرمن ضعف الإدراك الوطني والمفهوم السياسي الضعيف في ظل غياب الديمقراطية الحقيقية و الشفافية في دول العالم الثالث
مما يجعلها تواجهه الكثير من التحديات منها عدم ضخ الدماء الجيده في شرائيين الحياة السياسية من شأنها تدفع بعجلة التنمية الإقتصاديه والإجتماعيه إلى الامام وقادره على التقاط التوجيهات الرئاسية. والعمل بها
عوض الاكتفاء بنخبه ننمطيه غير قادره على مواجهة التحديات القادمه وهناتبرز ضعف النخب السياسية للسير بالأوطان إلى بناء مؤسسات الدوله الحقيقيه بكل سلطاتها

فأقول في هذا المقام نموذج يستحق سرد تلك القضية. وكيفية. دور النخب في بناء. اوطانهم ودولهم من خلال القرن الماضي
أثناء حكومة ماجريت تاتشر رئيسة وزراء. بريطانيا آنداك التي كانت تسمى “بالمرأه الحديدية “في بريطانيا في تلك القرن أبان رئاستها للوزراء في بريطانيا في تسعينات القرن الماضي كانت هناك شركة أمريكية تريد شراء مصنع هيليوكبتر بريطاني أثناء عهدها ووافقت رئيسسه الوزراء وكان وزير دفاعها آنذاك مايكل هسلتاين رفض بيع المصنع واشتدت الخلافات مع رئيسسه الوزراء ووزير دفاعها ببيع المصنع الفني الحربي لصناعة. للطائرات فتم اللجوء. إلى مجلس العموم البريطاني فتم التصويت مبدئيا في الجوله الأولى فكان المشاركون في التصويت بنسبه ضيئيله لصالح رئيسه الوزراء. والمشاركون هم ثلاث مرشحون رئيسه الوزراء- جون ميجر-مايكل هيسلتاين وزير الدفاع وتم الفوز في الجولة. التانيه في مصلحة جون ميجر
عندما أنسحب وزير دفاعها لصالح جون ميجر وأصبح رئيسا للوزراء وعمره آنذاك 47 عاما آبان التسعينات القرن الماضي وتم تغير رئيسه الوزراء للتي كانت تسمى بالمرأه الحديدية على هذا الموقف بإعتبار إن المصانع هي سياديه للدولة
والنخب كيف تفكر في مصلحة دولهم في سيادة أوطانهم وعدم التفريط بالوطن بإعتبارها مواضيع سياديه
لايمكن التفرط بها وتحمل اسرار الدولة تخيلو تلك الأوطان عندما تكون النخب السياسية لاتفرط بأوطانهم باعتباره جريمه فهكذا يكون النضج السياسي في مصلحة أوطانهم
مأقول أخيرآ هل تتعض النخب السياسية وتتعلم في وطننا العربي وتكون مؤثرة في صنع القرار وليس بالتفريط بأوطانهم نتمنى من نخبنا السياسية. ان تتعض وتتعض وتعمل بهذا النضج السياسي لمصلحة الوطن

كلمة لابد منها ..
في وطني تباع المصانع بابخس الاثمان
وكما بيعت الدولة مثل مصنع العطور في المعلاء مصنع الاسفنج في الدرين مصنع البسكويت دمر بفعل فاعل من اصحاب الفيد وثم بيعه..
مصنع الطلاء والكثيرمن المصانع التي بيعت وشردو الايادي العاملة من وظايفهم وضياع حقوقهم
وانظرو في عقليتنا وعقلية النخب في الدولة المتقدمة
والله من وراء القصد……

قد يعجبك ايضا