لحج.. مكتب التربية والتعليم بالمسيمير يقف أمام الترتيبات الأخيرة لإستقبال العام الدراسي الجديد 2022 – 2023م

79

عدن الخبر
اخبار محلية

صحيفة ((عدن الخبر)) لحج :

عباس بقاعة الاجتماعات برئاسة المستشار عبدالغفور محمد العمادي مدير إدارة التربية والتعليم بالمديرية الذي رحب بالجميع مهنئهم بالعام الهجري الجديد على نبينا افضل الصلاة والتسليم سائلا الله أن يجعله عام خير وبركة وسعادة وطمأنينة على معلمينا بشكل خاص ووطنا بشكل عام حيث تم افتتاح الإجتماع بحضور الاستاذ عبدالفتاح جمال سعيد الحوشبي رئيس القيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمديرية المسيمير و مدراء المدارس وكوادر السلك التربوي من رؤساء أقسام بالمديرية للوقوف أمام ٱخر الترتيبات وحالة التهيئة والإستعداد لإستقبال العام الدراسي الجديد حيث ألقى الأستاذ عبدالفتاح الحوشبي كلمة توجيهية لكوادر السلك التربوي والتعليمي بالمديرية شاكرا لهم الجهود المبذولة في ظل الظروف الصعبه التي تمر بها البلد وانعكاس ذلك على حياتهم المعيشية وصبرهم مقدرا لهم تلك التضحيات لأجل بناء الأجيال قادة المستقبل للوطن منبها في الوقت نفسه بعدم التراخي في تأدية الواجب المقدس الملقى على عاتقهم أمام الله ثم خلقه كرسلاء للأمه حيث يعتبرون ورثة الأنبياء عليهم السلام في تعليم الأجيال وتحصينهم من الأفكار الضاله لافتا في الوقت نفسه التقدير للضروف التي يمر بها المواطن وفي مقدمة ذلك مشاعل التنوير من المعلمين وإحساس القياده بهذه المعاناه التي صنعها اعداء الوطن وأن القياده العامه للمجلس الإنتقالي الجنوبي ستكون واقفه إلى جانب المعلم وحقوقه لكونهم مفاتيح الخير لجيل المستقبل ومؤملين عليهم في تعليم فلذات الأكباد وتحصينهم علميا وأخلاقيا ودينيا من الأفكار المضره وبإذن الله مع العسر يسر ،،،

كما تحدث المستشار العمادي مدير التربية والتعليم بالمديرية في الإجتماع إلى أهمية تهيئة الظروف المناسبةوفق الإمكانيات المتاحه لعودة الطلاب والطالبات إلى مدارسهم وغرس القيم والمبادئ الاسلاميه و الوطنية في نفوسهم والإستعداد الأمثل لجعل هذا الموسم الدراسي متميزا بإذن الله والعمل بهمة عالية لأداء الواجب التربوي والتعليمي لأفتا إلى أهمية تفعيل الدور المجتمعي في دعم العملية التربوية والتعليمية في جميع مدارس المديرية في ظل ظروف يعاني منها الجميع نتيجة الوضع المؤلم وذلك لتحصين ابناءنا من الفيروسات الهدامه التي تستهدفهم في مقتل من خلال نشر المخدرات بشتى أنواعها وأخطرها الشبو الذي انتشر مؤخرا بين أوساط شبابنا نتيجة عدم الرقابه والمتابعة والتهاون في العقوبه حيث أشاد المستشار العمادي بدور القيادات التربوية والمجتمعيه والمشائخ التي تسعى لخدمة أبناءها والدفاع عنهم و التي كان لها بصمة قوية واسهام فاعل في انجاح العملية التربوية والتعليميه خلال المواسم الماضية رغم الضروف الصعبه والإستثنائيه التي تمر بها البلد وفي مقدمة ذلك مشاعل التنوير الذين افنو حياتهم كشمعه مضيئه لأجيال الوطن في دياجير الظلام داعياً الى ضرورة مضاعفة الجهود بين الجميع بدأ من الأسره مرورا بالمجتمع والمشائخ والشخصيات المجتمعيه والمثقفين والسلطة المحليه كلن وفق إمكانياته لخلق حلقة متكامله لتحصين ابناءنا من الاستهداف الممنهج لقتل أخلاقهم وأفكارهم وصحتهم ومستقبلهم من اعداء الجنوب والإستمرار في هذا النسق وتعزيز المواقف المشرفة بالشكل الذي يخدم المصلحة العامة ،،،،

واوضح المستشار العمادي بان مكتب التربية والتعليم بالمسيمير يبذل جهوداً كبيرة بالمديرية رغم إنعدام الإمكانيات ويجري حالياً الترتيبات والإعداد والتحضير لإستقبال الحدث التربوي والتعليمي وفق الإمكانيات المتاحه بالتنسيق مع قيادة السلطة المحلية بالمديرية ومكتب التربية بالمحافظة ، مؤكداً بان العام الدراسي الجديد يأتي في ظل ظروف صعبة ومأساوية التي يمر بها الوطن والتي تلقي بظلال تأثيرها على الركيزة الأساسية لعمل هذا القطاع الحيوي والهام وهو المعلم والذي عبر بمواقفه خلال المراحل السابقة عن روح الولاء والإنتماء والتحدي والتضحية والصمود التي يتحلى بها وهو يحمل على عاتقه الهم الكبير والمشروع المتمثل ببناء وتنمية الأمة علمياً وفكرياً دون انتظار المقابل فهل من إنصاف لهذه الشريحه ، لذا من الواجب علينا ان نحيي تلك الهامات الشامخة والوجوه السمر التي تؤدي مهنتها المقدسةفي الحضر والريف وواجبها الوطني بهذا المستوى من التفان والإخلاص آملين بان يكون العام الدراسي الحالي عاماً ناجحاً ومميزاً من جميع النواحي والأصعدة وينصف فيه المعلم وتعطى حقوقه كامله غير منقوصه مع هيكل أجور ومرتبات يتناسب مع الواقع المزري الذي يئن منه الجميع وإذا لم تحدث لفته منصفه من الحكومه والتحالف العربي الشقيق اتجاه المعلم فإنه قد يحدث لاسمح الله إنهيار للعمليه التربويه والتعليميه بسبب الفقر الذي ضرب المعيشه في مقتل مع الانهيار الأقتصادي في البلد نتيجة الحرب ومسبباته ،،،

وطالب المستشار العمادي الجهات الإعلامية والإرشادية وخطباء المساجدوالشخصيات الاجتماعيه والفكريه ومجالس الآباء والأمهات بالتوعيه بأهمية التعليم مهما كانت الظروف وكذا التحذير والتوعيه من مخاطر المخدرات بشتى أصنافها والتعاون مع الأجهزه الأمنيه في محاربة هذه الظواهر الدخيله على مجتمعنا واخلاقنا وديننا والتنبه لها ولمروجيها الذين يسعون في الأرض الفساد قاتلهم الله ، كما تطرق العمادي إلى الدفع بالتلاميذ والطلاب للمدارس من قبل أولياء الأمور وإشعارهم بضرورة اهميةالتعليم مهما كانت الظروف صعبه فهي افضل من بقائهم خارج المدارس حيث طالب المستشار العمادي الجهات الأمنيه بالقيام بواجبها والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه إستهداف ابناءنا اجيال المستقبل وبانيه والوطن الجنوبي ،

حيث العام الدراسي للطلاب والطالبات سيبدأ من تاريخ ٧/٨/٢٠٢٢ بحسب القرار الوزاري وكذا الإدارات المدرسيه وطواقمها التعليميه قد بدأت من تاريخ ١/٨/٢٠٢٢ وفق التقويم المدرسي ،،،

كما تم قرائت تقارير اقسام الرقابه والتوجيه التربوي التقييميه للعام الدراسي المنصرم وتجنب السلبيات شاكرين في الوقت نفسه الإدارات المدرسيه التي عملت رغم صعوبة الضروف ومنغصاتها بكل إيجابية وفق الممكن والمتاح وأنه سيتم اتخاذ الإجراءات ضد الإدارات المتهاونه والمتقاعصه في تأدية عملها وفق النظم واللوائح التربويه قانونا ،،

حضر الإجتماع عدد من رؤساء الأقسام بإدارة التربيةوالتعليم بالمديرية ،،،،

قد يعجبك ايضا