عهد الرجال للرجال هكذا قالها الرئيس عيدروس وبسبب صدقه ونزاهته وإخلاصه يتم معاقبة شعب الجنوب

31

عدن الخبر
مقالات

صحيفة ((عدن الخبر)) كتب / بشير صالح الرجال:

عندما يكون الهدف إستعادة دوله ذات سياده فلايجب أن ننحني لأدوات التركيع والاذلال مهما بلغت ويجب علينا الصمود والثبات والتوحد والالتفاف خلف قيادتنا السياسيه المتمثله بالمجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة الزعيم والقائد المناضل عيدروس الزبيدي

وعلى كافة الشعب الجنوبي إدراك الوعي لمعرفة كل الممارسات التي تحاك ضد المجلس الانتقالي الجنوبي لغرض إخضاعه عن طريق فرض العقوبات المتنوعه من تركيع وإذلال وتجويع وقطع الخدمات عن شعبه وقطع مرتبات قواته المسلحه بكافة الوسائل الممنهجه التي تستخدمها أطراف خارجيه لها اطماع ومصالح بأرض الجنوب عبر أجندات وقوى خائنه ومتآمره قد قبلت ببيع اوطانها وشعوبها مقابل مصالحها الخاصه ,,

ياأبناء شعبنا الجنوبي الحر أن تلك الاطراف الخارجيه وكل أدواتها المرتزقه بالداخل قد فشلت وعجزت سياسيآ وعسكريآ أمام قيادتنا السياسيه الجنوبيه الحكميه عن إذابة هدفنا الاسمى المتمثل بإستعادة دولتنا الجنوبيه وذلك بفضل نزاهة وأمانة وصدق وإخلاص الرئيس القائد عيدروس الزبيدي الذي عاهد فأوفى وحمل قضية شعبه الجنوبي بكل حنكه وحكمه ودهاء وامانه متجاوزآ كل المنعطفات والعواصف التي حدقت به من أعداء كثر بالداخل والخارج متعاطيآ ومتخاطبآ معهم بكل لغات السلام في كل الاتفاقيات والحوارات وباقيآ معهم اوفى شريك ولاكنه لم يتنازل عن قضية شعبه وقد أستطاع بحنكته التعامل معهم في كل المعادلات بحيث لاضرر ولاضرار ليبقى شريكآ وحليفآ معهم ومتمسكآ بقضية شعبه الجنوبي بكل أمانه وصدق وإخلاص ,,وبسبب فشلهم امام هذا الزعيم الجنوبي العربي فقد لجأو الى ممارسة أبشع الجرائم بحق شعبه الجنوبي من تجويع وتركيع وتعذيب وإذلال وقطع الخدمات والرواتب وكافة وسائل العيش الكريم وذلك لخلق الفوضه والازمات داخل الاراضي الجنوبيه مع إستخدام كافة ادواتهم الاعلاميه للنيل من المجلس الانتقالي الجنوبي وذلك لغرض إخضاعه عن طريق شعبه للنيل من الهدف الاسمى بإستعادة دولة الجنوب الذي بات متمسكآ بها ورفض المساومة عنها مهما كلف الثمن وذلك حرصآ على كرامة وحقوق وحرية شعب الجنوب في ضل دوله جنوبيه كاملة السياده,,

ولهذا يجب على كافة الشعب الجنوبي من المهره الى باب المندب ان يحرصو على توحيد الصف الجنوبي وأن يستشعرو بأمانة وإخلاص الرئيس القائد عيدروس الزبيدي وان يبقو صامدين وثابتين خلف المجلس الانتقالي الجنوبي الممثل الوحيد وحامل القضيه الجنوبيه ,ويجب ان يدرك الجميع ان هدف إستعادة الدوله الجنوبيه لن يتم المساومه عليه مقابل الرواتب والفتات من دول الخارج وأن قطرة دم من شهيد اغلى من كنوز الدنيا كلها ولنبقى صامدون ومخلصون على الهدف الاسمى كصمود وإخلاص رئيسنا المناضل عيدروس الزبيدي حتى ننتصر او نموت جميعآ

صحيح ان الشعب الجنوبي وقواته المسلحه يعانون ويتجرعون أسوآ انواع التركيع والتجويع والاذلال وان الوضع لايحتمل ولاكن لاننسى ان الرئيس عيدروس يضع ملف الاقتصاد وملف الخدمات على كل طاولة حوار ويضع من الاولويات ذلك الملف الاقتصادي كونه يتألم من ألم شعبه ويعاني من معاناة شعبه ويستخدم كل الوسائل للحد من معاناة الشعب الجنوبي ولاكنه بنفس الوقت متمسكآ بالهدف الاسمى ولهذا لجأت تلك الاطراف الخارجيه وادواتها بالداخل لمضاعفة تلك المعانات على شعب الجنوب
ولاكنها ستفشل امام الشعب الجنوبي الذي بات يدرك نزاهة قيادته السياسيه بالمجلس الانتقالي وسيضل مقاومآ وثابتآ حتى النصر ومع ذلك فإن قيادتنا بالمجلس الانتقالي لن تبقى صامته إزاء كل مايحصل ولديها كل الخيارات المتاحه لإنقاذ شعب الجنوب ولهذا فإن القوه والنصر مصدرها الوحيد هو وحدة الصف الجنوبي تحت قيادة المجلس الانتقالي الذي بات حاضرآ بثقله السياسي والعسكري إقليميآ ودوليآ وداخليآ وصار رقمآ صعبآ امام كل القوى التآمريه بالداخل والخارج ولذلك فهو سفينة النجاه للشعب الجنوبي بقيادة ربانها الزعيم عيدروس الزبيدي الذي بات يقودها الى بر الامان بكل حكمه وحنكه وقتدار ,,

قد يعجبك ايضا