مقال لـ جمال لقم وخز و ورد

76

عدن الخبر
مقالات

صحيفة (عدن الخبر) كتب جمال لقم:

– *أكليل من الورد لفريق صندوق النظافة لودر*
فرغم شحة الدعم و غياب الإمكانيات و توقف الرواتب و كثرة الشوارع و الأسواق و المخلفات الإ أنكم تبذلون جهوداً وفق إمكانياتكم و لولاكم لغرقت المدينة في مياة الصرف الصحي و أكوام القمامة ..
*باقتي ورد للمناضل احمد بن احمد الميسري
فالمناضل احمد الميسري كان قد أهدى صندوق النظافة بلودر شاحنة نقل و هي الوحيدة التي يستخدمها عمال النظافة في عملهم بصورة مستمرة حتى الآن ،
– *ثلاث وردات* لكل عضو في فريق السلطة المحلية بلودر يضع من نظافة المدينة هدفاً رئيس يجاهد لتحقيقة ..
*وردتان* لكل مواطن في لودر .. أكان مثقف أو رجل دين أو ناشط أو شخصية إجتماعية كتب او تحدث عن النظافة بعيداً عن السياسة أو المناكفة أو النفاق و الصالح العام هدفه .
– *وردة* لكل إعلامي كتب و يكتب عن النظافة و الصحة العامة و طالب بدعم قطاعها .
*بستان ورد* لكل أبناء لودر الصابرين على أمل الإنفراجة و تحسين قطاع النظافة و ينتظرون ..
– *أكليل شوك و وخز للمحافظ و صندوق نظافة المحافظ و المجلس الإنتقالي الجنوبي بالمحافظة* فهؤلاء يمتلكون الدعم من الحكومة و قيادة المجلس الإنتقالي و من جبايات النقاط المنتشرة على الطريق العام و التابعة لهم الإ أنهم يضعون جل إهتمامهم بمدينتي الدلتا دعم و نظافة و تحسين و زينة ..و ..و .. و لودر أكبر مدن المحافظة خارج حساباتهم .
– *باقتي شوك و وخز* لنقطة جبايات شقرة و لقادة ألوية المنطقة الذين لا يساهمون في دعم صندوق النظافة لمدينة لودر على الرغم من أن لودر تعد مؤخرة عسكرية و لوجيستية لهم .
– *ثلاث وخزات للشيخ احمد العيسي* الذي بإستطاعته أن يمد مدينة لودر بأسطول من معدات النظافة و نذكره أن مدينة لودر قد أخرجت ذات مرة تظاهرة شعبية دعماً لائتلافه الوطني و لم يحدث مثل ذلك في أي مدينة أخرى .
– *وخزة و وخزتين* للإعلام و الإعلام المضاد في لودر الذي جعل من السياسة و أهدافها أولوية على حساب مصلحة لودر و مدينتها .
– *حديقة شوك و وخز لرئيس الحكومة* الذي أستغل إعلامياً الزخم و التفاعل و التعاطف السياسي و الإنساني و الإعلامي لحادثة إنفجار سوق السلاح في المدينة مع أن معاناة لودر و مواطنيها كثيرة و قديمة في الخدمات و في النظافة و عدم توفر مشروع مياة و .. و ..

فهل من ورود سنهديها قادم الأيام لكل من وخزناه آنفاً ؟

قد يعجبك ايضا