سهيم الميني رئيس لجنة الحياد, وزارة التربية والتعليم وقرار تعطيل الدراسة في عددا من المدارس الخاصة.

152

عدن الخبر
اخبار محلية

تابعنا خلال هذه اليومين الماضيين منشورات على صفحات التواصل الاجتماعي القاضية بجواز تعطيل الدراسة في عددا من المدارس الخاصة مديريات العاصمة/ عدن .

هل يعلم معدي هذا القرار انصح صدوره من الجهة الاعتبارية المختصه وزارة التربية والتعليم، ما سيترتب على هذا القرار السلبي من تبعات تضر بالطالب اولا والذي يتجاوز عددهم ثلاثة الف طالب وطالبة من المنتسبين للمدارس الخاصه في المدارس الذي شملهم قرار تعطيل الدراسة ونحن نعلم أن التعليم في المدارس الحكومية غير جاهزة لاستيعاب كل هذه الأعداد من الطلبة والطالبات خاصه وان الوقت قد أصبح ضيق لاقتراب موعد الدراسة*

ثانيا أن هذا القرار الغير مدروس سيضر بقطاعا واسعا من المدرسين المتعاقدين بالأجر اليومي ممن لم تشملهم الوظيفة الرسمية للدولة والذي يتجاوز عددهم ثلاث مئة ونيف مدرس ومدرسة ناهيك عن المتعاقدين من الاداريين و المنظفين والحراسات لتلك المدارس والتي تقدر بثمان مدارس ناهيك عن حجم الضرر الذي سيترتب على ذلك بين المستثمرين للمدارس و المؤجرين أصحاب الحق في العقار انصح هذا القرار السلبي أن جاز التعبير

حيث كان الأجدر بالجهة المختصة تزويد تلك المدارس المراد تعطيل العمل فيها بالمقترحات و الانذارات وفقا للقانون واللوائح المنظمة لها، هذا إذا ماوجد ما يسحق تعطيل العمل فيها

لقد تعاملت تلك المدارس الخاصة بإيجابية مابعد حرب 2015م حتى يومنا هذا علما انها مكلفه إلا أنها تعاملت بإيجابية مع قطاع واسع من الآباء واكثرهم من الكوادر العسكرية والأمنية والمدنية والقطاع الخاص من خلال تقسيط دفع الرسوم بل و ترحيلها للعام الدراسي الجديد مع فرض إجراءات تقضي بحجز الشهادة حتى تسديد الرسوم حيث استمر الطالب في التحصيل العلمي والدراسات دون أي انقطاع ولم يشعر ولي أمر الأسرة بالعجز في مرحلة التعليم الخاص والجميع يعلم أن معظم الآباء تتأخر مرتباتهم لاسباب جميعنا يعرفها

اننا ندعو الجهة المعنية المختصة وزارة التربية والتعليم إعادة النظر في هذا القرار انصح صدوره وإيجاد المعالجات الإيجابية المدروسة بصفتها معنية .

قد يعجبك ايضا