تعزيتي لاخي وصديقي سيف سالم المحلائي في مقتل نجله

77

عدن الخبر
مقالات

صحيفة (عدن الخبر) مقال لـ علي منصور مقراط :

ذهبت صباح اليوم الجمعة لتقديم واجب العزاء والمواساة لاخي وصديقي العزيز سيف سالم قاسم المحلائي في مقتل نجله المغفور له سالم على خط الجسر البحري ..لن أخوض في تفاصيل القضية لحساسيتها وما لحقها من تبعات لنترك النفوس تهدى والخيرين ورجال الحل وفك العقد يسعون لمعالجتها واخص العقلاء الصادقين في ردفان الابيه الباسلة وان تعالج قضية حجز الوكيل الدكتور رشاد شائع ويأخذ القانون أو العرف مجراءه مع القاتل .
عموماً وجدت صاحبي الشخصية الوطنية والاجتماعية المعروفة سيف سالم المحلائي كعادته عاقلا ومتماسكا وان كان الحزن عميق في فقدان ولده .قلت له نعزيك ياعزبزي ونشاطرك الاحزان فالمصاب الجلل مصابنا جميعا .شكؤنا كثيرا واحتضنا وهناك وجدت مجموعة من رجال ردفان الطيبين وعلى رأسهم العميد المناضل ناصر النخش والمناضل محمد ثابت وآخرين وكانوا سعدا بقدومنا وابلغنا أن أبين وردفان أسرة واحد وأخبروني بوصول ليلة البارحة مجموعة من قيادات محافظة أبين لتقديم واجب العزاء وعلى رأسهم العميد سليمان الزامكي ويونس محمد سليمان وآخرين . وهكذا هم رجال أبين وردفان.كلما أتمناه أن لا تسيس القضية وتأخذ ابعاد هناك من المرجفين وهواة الفتن القضية محصورة بين الجاني والمجني عليه وقبل قليل وصلني بيان عن لقاء لمشاىخ وأبناء قبائل محافظة أبين أثلج صدري من عنوانه الذي حمل
قبائل أبين تعزي في مقتل الشاب المحلائي وتتصامن مع اسرته وتدعو لإطلاق سراح الوكيل شائع .
الخلاصه أن قضايا مثل هذه يجب أن يتعاطى مها العقلا والحكماء والشرفاء بعقلانية ومرونه وصبر والخيرين كثير
اكرر تعازيي ومواساتي لاخي العزيز المناضل المستشار سيف سالم المحلائي وكافة اخوانه وأولاده ولجميع أبناء ردفان والوطن عامه مبتهلا إلى المولى عز وجل أن يتغمد المغفور له بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه الفردوس الاعلى من الجنه ويلهم الجميع الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون

قد يعجبك ايضا