*أكاديمي جنوبي: أبين التي ظلمها هادي وأبناؤه هل ينصفها مجلس القيادة الجديد؟*

479

 

 

 

صحـيفة ((عـدن الخــبر))  متابعــات

 

 

 

أكد الأكاديمي الجنوبي حسام الجعدني، أن محافظة أبين ظلمت كثيراً وأقصيت كوادرها وعاشت الإهمال في عهد ابنها عبدربه منصور هادي، متسائلاً هل سينصفها مجلس القيادة الرئاسي الجديد أم أنها ستدفع الثمن ضعفين؟

وقال الجعدني، في منشور له على الفيسبوك، إن محافظة أبين في عهد ابنها هادي ظلمت أرضاً وانسانا، والغريب في ذلك تعامل هادي وأبنائه، والأسرة المقربة مع أبين بعقليات وصفها “بالغبية”.

وأضاف، إن هادي وأبناءه والمقربين تعاملوا مع أبين “بقلوب” اتضحت حقيقتها من خلال تصرفاتهم وأعمالهم بأنها قلوب سوداوية يملؤها الحقد والكراهية.

وقال الجعدني، الذي ينتمي لمحافظة أبين، انه لم يكن من المتربصين يوماً ولن يكون أبدا ودوما، وكان يوصل النصائح للمقربين من هادي، من كل موقع سرا وجهرا، ويتحدث عن حال المحافظة المزري ووضع شبابها ورجالها وتمهميشها من التعليم، والتأهيل.

وتابع: “تحدثنا منذ البداية عن العبث الذي تعيشه محافظة أبين والإهمال الذي تعاني منه نخبها وكوادرها، وكنا نقارن لأبناء هادي والمقربين، أفعال قيادات أبناء المحافظات الأخرى واهتمامهم بمحافظتهم وتمكينهم لاخوتهم من كوادرهم والنخب وإبرازهم ودعمهم ليكونوا قوة لهم وسندا في يوم الشدة والرخاء.

واختتم الجعدني متسائلا: “هل حان الوقت، لينصف مجلس القيادة أبين وأبنا’ها بعد أن زاحت تلك القمة التي كانت ظالمة أهلها، أم أنها ستدفع ضريبة الآخرين ويصبح عليها الظلم ظلمين؟

قد يعجبك ايضا