*عصيان مدني شامل وإغلاق تام لكافة المحلات التجارية في مدينة زنجبار*

334

 

 

صحـيفة ((عـدن الخــبر)) وكــالات

 

 

أفادت مصادر محلية في مدينة زنجبار المركز الإداري لمحافظة أبين أن المحال التجارية في المدينة أغلقت أبوابها بوجه المواطنين؛ احتجاجاً على تدهور الريال وانعكاسات ذلك على أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية.

وبرر التجار إغلاق محالهم بتجاهل الجهات المختصة الخسائر المتواصلة التي يتكبدونها جراء تهاوي العملة الوطنية، وعدم الاهتمام والجدية في معالجة الانهيار المتسارع لسعر الريال.

وسجلت أسعار الصرف ارتفاعاً كبيراً في المحافظات المحررة حيث بلغ سعر الدولار في مدينة عدن 1724 ريالاً يمنياً للبيع و1702 للشراء فيما بلغ الريال السعودي 452 ريالاً يمنياً للبيع و448 للشراء.

وكانت زنجبار التحقت بركب الانتفاضة الشعبية التي انطلقت منتصف أغسطس الماضي حيث شهدت المدينة -في 27 سبتمبر الماضي وعلى مدى يومين عصياناً مدنياً تنديداً بانهيار المستوى المعيشي والخدمي عبر إغلاق الأسواق والمخازن التجارية وكذلك مؤسسات القطاع العام، بالتزامن مع تظاهرات شعبية غاضبة.

وأدان المتظاهرون التحالف والشرعية باعتبارهم المتسببين الرئيسين بالانهيار المعيشي الواسع والتدهور الخدمي المتصاعد.

يشار إلى أن محافظة أبين شهدت -كغيرها من المحافظات المحررة – موجة احتجاجات غاضبة في إطار الانتفاضة الشعبية للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية والخدمية، إلا أنها قوبلت بالقمع والتنكيل من قِبل قوات الأمن التي أطلقت الرصاص على المتظاهرين في المكلا وعدن وغيرها من مدن ومناطق الشرعيه ، ما أسفر عن سقوط عدد منهم قتلى وجرحى.

 

 

 

قد يعجبك ايضا