مقال لـ موسى المليكي : ياويلكم من شعب نفاذ صبره.

93

عدن الخبر
مقالات

صحيفة ((عدن الخبر)) كتب – موسى المليكي.

️سبع سنوات والشعب الصامدا يواجه كهونة الطغاة والمستكبرين الذين جاروا عليه بكل جرائمكم الدنيئة والإجرامية وأحرقتم الأخضر واليابس وسرقتم مقدراته وخيراته بكل مافيها وحولوا حياته إلىٰ جحيم في ظل الجوع المستبد و أذاقتوه كل أنواع الظلم والتجبر والتمرد وجمعتم حشودهم علىٰ الشعب الضعيف من أجل إرضاء أسيادكم ياأتباع الخميني وضيقتم عليه الخناق وحولوا حياة أبنائه إلىٰ حياة مؤلمة ومأساوية بهذا الحصارالكهنوتي الجائر الذي سلبه رغد الحياة الكريمة وحرمه كل مايحتاجه من سُعد الحياة ولذة العيش الكريم ولم تتركوا أمامه أي خيارلحياة وافرة بالمطالب بل أغلقتواعليه كل سبل الحياة ولم يعد أمامه أي ملجأ أو منجا يتحرك إليه كي تصله إحتياجاته اللازمة والإنسانية والشاملة ..
وإننا نقول لكم بعد ان تراكم العناء بالشعب المظلوم ، حصرتم الشعب تريدون تجويعه ليس في صالحكم أيها الظالمون ولا في صالح ظلمكم وغطرستكم ونعدكم بأن ظلمكم مردود عليكم لامحالة وسيكون الرد قاسياً وعنيفاً فلا تجبروا هذا الشعب علىٰ التهور ولاتستفزوا غضبه ولاتتهاونوا بصبره وسكوته لأنه شعب مؤمن و حكيم وحريصٌ علىٰ حقن دماء الأبرياء والأمنين ولتعلموا إن للصبر حدود فياويلكم إذا نفذ صبره وجمع أمره مع كل المدافعين الذائدين عن حياض الوطن من رجاله الأشاوس وأبطاله البواسل في جيشه الوطني ومقاومته الشعبية والوقوف إلى جانبهم في حرب مصيرية جهنمية سنشعلها في مواجهتكم أيها الطغاة الجائرين وستكون عواقبها وخيمة عليكم وعلىٰ من يدعمكم ياعيال حسن إيرلوا.
فلن يصبر هذا الشعب أكثر مما قد صبر علىٰ مواصلة حصاركم الجائروالخانق لسبل ومقتضيات حياته المعيشية والتي تعدت وتجاوزت كل الحدود بما لايقبله عقل ولا منطق ..
وسيخوض معكم حرباً ضروس ومصيرية ولم يعد يهمه أي شيء فكل شيء تدمر من بشر وحجر وحرث ونسل بسبب عنجهيتكم وحصاركم الجائر والظالم بحق هذا الشعب الصابر والصامد وقد آن له أن يدافع عن مانزل به من ظلم وطغيان وجور فلن يسكت بعد الآن عن حقوقه الإنسانية و المشروعة وعن إستباحة الهيمنة علىٰ كل حقوقه.

قد يعجبك ايضا