عدن أمانة في أعناقنا

109

عدن الخبر
مقالات

صحيفة (عدن الخبر)
مقال لـ : م/ عبدالقادر خضر – أبين :

سمعنا أخبار سارة أتت من بندر عدن وتحديداً من مدينة المنصورة/ شارع السجن أن رجل الخير وكافل الأيتام وقائد ثورة الطرقات وداعم المشاريع الخيرية في جنوب اليمن الأخ سمير القطيبي وهو مالك مصرف القطيبي الواقع في شارع السجن بالمنصورة هذا الشارع الذي لم تمسه حركة التطور وهو شارع مغلق مليئ بالنفايات المتراكمة منذ زمن وكذلك وجود حفر عميقة ومطبات تعيق حركة السير للمشاة وللسيارات..

وبحكم وجود مصرف القطيبي في هذا الشارع، فقد نوى بأن يقوم بأعمال الصيانة لهذا الشارع وإعادة سفلتت الشارع وتركيب أعمدة الكهرباء وتركيب الاضاءات، والقيام بعملية تشجير الأماكن المخصصة لزراعة أشجار الزينة بكل أنواعها بحيث يكون هذا الشارع شارع “نموذجي” وتكون فيه الحركة بكل سهولة ويسر..

بالتأكيد هناك تكاليف باهظة لأعمال الصيانة بهذا الشارع وقد تزيد عن نصف مليار يمني *فهنيئاً لعدن بمثل هؤلاء الرجال.. وعلينا أن نرفع لهم القبعات احتراماً وتقديراً لما يقدموه من جهود جبارة وبذل الغالي والنفيس من أجل أن تكون مدينة المنصورة وشوارعها من أجمل المدن..*

الحقيقة ان ما يقوم به رجال المال والأعمال الجنوبيين من أعمال جبارة يثلج الصدر
وشكراً للسلطه المحلية في المنصورة لإتخاذ قرار تغيير الإسم من شارع إلسجن إلى شارع رجل الخير رجل البر والإحسان “القطيبي” وهذا اقل ما يمكن تعمله السلطة المحليه تجاه الأخ سمير القطيبي.. هذا الرجل الذي لديه قصة نجاح سيكتب عنها الإعلام المحلي والخليجي والعربي..

*شكراً* لكل من دعم هذا الاتجاه وخلق روح التنافس الشريف بين رجال المال والأعمال في التخطيط لأعمال التنمية المستدامة في بلدنا الحبيبة عدن وننتظر المزيد والمزيد من التجار والمغتربين وكل من لديه استطاعة في دعم المشاريع التنموية واستدامتها،
بلدنا لن تبنى إلا برجالها، ونحن ننتظر من جميع رجال المال والأعمال أن يستثمروا ويدعموا مشاريع المياه والكهرباء كمشاريع إستراتيجية وليست مشاريع مؤقتة. وانا على ثقة أن رأس المال الوطني فيما إذا أتيحت له الفرصة وحصل على التسهيلات اللازمة سينفذ مشاريع عملاقة في مجال الزراعة والصناعة والتجارة والكهرباء والمياه والصرف الصحي..

نتمنى لعدن وأهلها كل الخير ونتمنى البركه لجميع من يقوم بدعم المشاريع الأهلية والخيرية..

قد يعجبك ايضا