مواجهات بين فلسطينيين وجيش الاحتلال الصهيوني عقب اقتحام المسجد الأقصى

76

عدن الخبر
عربية ودولية

صحيفة عدن الخبر – خاص :

شهدت باحات المسجد الأقصى أمس الجمعة، مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي، الذي اقتحم المسجد لقمع مسيرة تضامنية مع الأسرى الذي فروا من سجن “جلبوع” فجر يوم الاثنين الماضي.

وقد ألقى عدد من الشبان الحجارة وزجاجات مياه باتجاه قوات الجيش الإسرائيلي التي بدورها اعتقلت أحد الشبان.

ورفع المحتجون ضمن الوقفة الاحتجاجية داخل المسجد الأقصى “المعلقة” كرمز للحرية ودعما للأسرى.

كما شهدت عدة نقاط في الضفة الغربية مواجهات نصرة للأسرى في “جمعة الغضب”، ومن بينها منطقة باب الزاوية في الخليل، بيتا وبيت دجن جنوب نابلس وبيت امر شمال الخليل.

هذا ووضعت قوات الجيش والشرطة في إسرائيل في حالة تأهب قصوى تحسبا لأعمال عنف محتملة، بعد إعلان حركة “حماس” “جمعة غضب” والتوجه إلى نقاط التماس والاشتباك مع القوات الإسرائيلية ردا على “غطرسة الاحتلال وعدوانه على الأسرى”.

وعلى صعيد أخر قتلت الشرطة الإسرائيلية أمس الجمعة مواطنا فلسطينيا بعد محاولته تنفيذ عملية طعن عند أحد أبواب المسجد الأقصى في مدينة القدس.

وذكرت الشرطة في بيان لها أن هذا المواطن البالغ من العمر 50 عاما وصل إلى باب المجلس وحاول طعن ضباط لها بسكين، مضيفة أن هؤلاء أطلقوا النار عليه وتمكنوا من “تحييده” قبل تنفيذه العملية.

وأشارت الشرطة إلى إصابة أحد أفرادها بجروح طفيفة بالرصاص.

قد يعجبك ايضا