مقال لـ عبدالكريم سالم السعدي : *نصيحة لجماعة الانتقالي*

61

عدن الخبر
مقالات

صحيفة ((عــدن الخبــر)) كتب – عبدالكريم سالم السعدي :

بالتطورات والمتغيرات الإقليمية والدولية والمحلية الأخيرة تكون جماعة الإنتقالي قد تجاوزت مرحلة إمكانية التصحيح وباتت في مواجهة مباشرة مع حائط الحقيقة الواجب مواجهتها ..

فإذا كانت القضية الجنوبية فعلا تهم هذه الجماعة وتشكل شيئا في حساباتها فعليها أن تتخلى وفورا عن خطاب (زيف التبّني) لهذه القضية ، وعليها القبول والتسليم بما وقعّت عليه بمحض إرادتها وتحت قوة دفع مصالحها ومن يقف خلفها في ما سمي باتفاق الرياض ، والمضي كمكون في ركاب الشرعية اليمنية والكف عن إلحاق الضرر بالجنوب وأهله وبالقضية الجنوبية ..

نصيحتنا لإخواننا في جماعة الإنتقالي هي :-

— أن تحافظوا على ماحققتموه من مكاسب تصب في مصلحتكم كجماعة ومكون يمني في الرياض .

— وان توقفوا حربكم ضد اخوتكم من قوى الجنوب الأخرى وتتيحوا أمامها الفرصة لتبني القضية الجنوبية على أسس سياسية سليمة تتجاوز اخطاء مرحلة سنوات اختطاف التمثيل ..

— ان تدعموا تلك القوى التي قضيتم جل وقتكم وبذلتم جل امكاناتكم في محاربتها خلال مارثون التمثيل ، فأي مكاسب تحققها تلك القوى على مسار القضية ستصب في خانة الجنوب الذي تشكلون جزء منه .

— ان تدعموا الدعوات إلى مؤتمر جنوبي جامع(عام) يقبل بالجميع على أساس الشراكة في الوطن ويلغي ثقافة القوامة والبابوية وتحكمه أسس وثوابت الطاولة المستديرة التي لا فضل لأحد فيها على أحد .

— واخيرا إياكم والمكابرة فالكبر أخرج إبليس من الجنة وجعله رجيما ، فاياكم والإقدام على خطوة تفضي بكم إلى الانتحار السياسي والعسكري في هذه المرحلة ، فأي خطوة غير محسوبة العواقب لن تصب إلا في خانة الداعم الإقليمي الذي يواجه حاليا عملية تقليم أظافر منظمة ومركزة ، وستخسرون وتمنحون أعداء القضية فرصة ذهبية للنيل منها…

عبدالكريم سالم السعدي
13 يوليو 2021م

قد يعجبك ايضا