أهالي مسيمير لحج يناشدون المحافظ التركي مساعدتهم في إعادة ربط مناطقهم بالتيار الكهربائي((صور))

37

عدن الخبر
أخبار محلية

صحيفة ((عــدن الخبــر)) لحج / خاص :

وجه أهالي مديرية المسيمير الحواشب، نداء استغاثة عاجل الى محافظ محافظة لحج اللواء الركن احمد عبدالله التركي وكافة الجهات والسلطات المعنية، ناشدوا فيه بضرورة الوقوف إلى جانبهم وتقديم الدعم اللأزم لإستكمال تحقيق حلمهم المتمثل بإعادة ربط مناطقهم بالتيار الكهربائي حسب تقرير مهندسي المؤسسة العامة للكهرباء ومشاريع كهرباء الريف بالمحافظة الذي اوصى للجهات المسؤولة عقب تنفيذ عملية المسح والدراسة الميدانية بضرورة ربط المسيمير بالتيار العمومي، مؤكداً بانها محرومة من الخدمة منذ العام 2015م.

واوضحت المناشدة بان حرب 2015م التي شنتها ميليشيات الحوثي على المسيمير، تسببت بتدمير وتخريب معظم مكونات شبكة الكهرباء الداخلية، واخرجت منظومتها عن دائرة العمل مما أدى الى حرمان عشرات آلاف المواطنين من هذه الخدمة الإنسانية، مطالبين بسرعة ربط المسيمير من المحطات التي تغذي المحافظة او بحسب الدراسات التي رفعها المهندسين الذين اقترحوا بان يتم إنشاء محطة توليدية بقدرة 3 مجيا في مثلث عقان، او إنشاء محطة تحويلية في محطة دكيم بقدرة 20 ميجا33/132 ك.ف.

وقال الأهالي: أنتظرنا عقب تحرير مديريتنا من الميليشيات الحوثية ان يتم الإلتفات الينا وإصلاح الدمار الذي لحق بمكونات القطاع الكهربائي، وان يعاد بصورة سريعة ربطنا بالتيار العمومي من نفس المحطات التي تغذي مديريات المحافظة أسوة بالآخرين، لكن للأسف مرت سبعة أعوام ونحن مازلنا نعاني من هذه الحالة المزرية ومن الظلام الدامس، دون ان تتدخل أي جهة لإعادة الإعتبار لهذه المديرية التي قدمت قوافل من التضحيات الجسيمة في الحرب الأخيرة ضد الحوثيين.

واضافوا: أستبشرنا خيراً بعد ان تحررنا من ظلم نظام عفاش لكي نخرج من دائرة الإقصاء والتهميش الذي عانيناه طويلاً، لكن للأسف الشديد لم يتغير حالنا بل ظلت مديريتنا مهجورة ومنسيه وتفتقر لأبسط مقومات الحياة وأهمها خدمة الكهرباء والتي تعد من أهم القطاعات الحيوية التي تقوم عليها التنمية ويحتاج اليها الناس في شؤون حياتهم اليومية.

واستطرد الأهالي: نطلق هذه المناشدة بعد ان ضاق بنا الحال واصابنا اليأس والإحباط وتقطعت بنا السبل من كثرة الوعود التي لم تعد تجدي نفعاً، مستغيثين بسيادة اللواء الركن احمد عبدالله التركي، لإنقاذهم من الحالة الماسأوية التي هم عليها وإخراجهم من الظلمات إلى النور، مؤكدين بان المحافظ التركي هو البارقة الوحيدة المتبقيه لهم والتي يعلقون عليها آخر آمالهم للخروج من هذا النفق المظلم والبئيس، سيما والرجل قد عم خيره الواسع كافة مديريات المحافظة.

واختتموا مناشدتهم بالقول: اننا نناشد سيادتكم وكل الجهات المعنية مساعدتنا ورفع الظلم عنا والتوجيه بسرعة إعادة ربط مديريتنا بالتيار الكهربائي العام الذي حرمنا منه لسنوات طويلة من الزمن، والعمل على دعمنا بما تبقى من معدات يحتاج اليها مشروع إعادة الربط، وأملنا فيكم كبير فنرجوا ان لاتخيبوا هذا الظن الجميل وإن تستجيبوا لنداءاتنا واستغاثاتنا المتكررة وان تعملوا على إعادة رسم الفرحة والإبتسامة في شفاة كل مكلوم ومريض وطفل وامرأة من ابناء المسيمير وان يكون لكم البصمة الحية في التخفيف من وطأة المعاناة لدى كل شخص يحتاج بصورة ماسه لهذه الخدمة الإنسانية في حياته.

قد يعجبك ايضا