مقال لـ وليد الجبزي : *رواتب المعلمين النازحين… عراقيل لا تنتهي..وتجاهل حكومي.!!!*

45

عدن الخبر
مقالات

صحيفة((عــدن الخبــر)) كتب – وليد الجبزي :

يعاني المعلمين النازحين منذُ نزوحهم من مناطق مليشيات الحوثي الإرهابيه إلى المناطق المحررة. تهميش وعراقيل لا تنتهي من الجهات الرسمية متمثلة في المالية أو البنك المركزي اليمني عدن.
حيث أن الدفع الثلاث التي تستلم رواتبها تعاني من تأخير متعمد من قبل البنك المركزي اليمني وخاصة قبل المناسبات الدينية.
في عيد الفطر المبارك تعمد البنك المركزي اليمني في عدن خلق عراقيل وهمية ورفض قطعيا صرف مرتبات المعلمين النازحين قبل العيد ليعيش المعلمين النازحين مأساة إنسانية تضاف إلى مأساتهم من غلاء الأسعار. وعدم صرف مستحقاتهم المتبقية إسوة بزملائهم من موظفي القطاع الإداري للدولة.

لم تنتهي المأسأة هنا لكن هناك عراقيل متعمدة تفرضها وزارة المالية والبنك المركزي بعدن على بقية الدفع المتبقية من المعلمين النازحين. الرابعة وما فوقها. وعدم إعتمادهم ماليا ليعيش النازحين مأساة ضعف زملائهم الذين يستلمون رواتبهم كل شهرين.

التجاهل الحكومي للمعلم النازح الذي يعمل بالميدان إسوة بزملائهم من المعلمين الثابتين بل يعد أكثر إنضباطا بشهادة الميدان يواجهه صمت من مكاتب التربية في المحافظات الذي يعمل فيها النازحين جعله يشعر بالإحباط تجاه هذا التجاهل المتعمد من الجميع.

فهل سيطلق البنك المركزي اليمني مرتبات المعلمين النازحين قبيل عيد الأضحى المبارك.؟؟
أم أنهم سيعيشون هذا العيد بلا مرتبات كما حدث في عيد الفطر المبارك؟؟

نتمنى من الإخوة في البنك المركزي اليمني بعدن سرعة إطلاق رواتب الموظفين النازحين فهو حياة بالنسبة للموظف في ظل وضع تنهار فيه العملة وترتفع فيه الأسعار.
وسط صمت لحكومة منزوعة القرار…!!!

قد يعجبك ايضا