صحافي جنوبي..الذين صنعوا نصر وتحرير عدن شهداء ومنفيين ومن بحكمها سارقو تضحيات الشرفاء

73

عــدن الخبــر
أخبــار محلـية

صحيفــة🔹عــدن الخبــر🔹..
خاص :

عبر صحافي جنوبي عن آسفه أن يصل الوضع في عدن إلى هذا المستوى من الفوضى والانهيار والبسط والانتهاكات السافره
وقال الصحافي علي منصور مقراط من قادو معارك تحرير عدن وصنعوا النصر على جحافل الغزو والعدوان الحوثيين في ٢٠١٥م أما في تعداد الشهداء أمثال أحمد سيف اليافعي وجعفر محمد سعد وعلي ناصر هادي وأحمد الإدريسي.ومحمد امزربه وصالح الزنداني وغيرهم من الشهداء والجرحى الابطال فيما البقية تم تشريدهم ونفيهم من عدن.والبعض في البيوت ولايتسع الحيز لذكرهم ولكن على سبيل المثال نائف البكري وأبو مشعل وعبدالله الصبيحي وهاني اليزيدي وعلي هيثم الغريب وناصر بارويس وسيف البقري وبشير الصبيحي والراوي وهاشم السيد وصالح الناخبي والعمبوري وقائد عاطف وعبدالقادر الجعري وسيف جبران وعادل الحالمي وأحمد يحي جابر ومحمد لبوزة ودالخضر السعيدي وحسين عمير وأديب العيسي وعلي الكود ود.صالح محمد حسن وعبدالله النخعي وقاسم الجوهري ومحسن عبد ود.محمد امارم والقائمة طويلة وطويلة
وأشار رئيس صحيفه الجيش الصحافي علي منصور مقراط.لايوجد وأحد ممن يحكمون قبضتهم على عدن بالحديد والنار له أية بصمة تذكر في تحريرها وصنع نصرها الموزر باستثناء فضل حسن ونبيل المشوشي وعباس عبدالله مسعد وسليمان الزامكي. وتابع مقراط قائلا لاعجب أن الذين يحكمون عدن ينصرفون بعقلية سارقي النصر وينتقمون من الابطال وينهبون الأراضي والجبايات والممتلكات وينتهكون المحرمات وباسم الجنوب يقتحمون منزل القائد الأسير البطل اللواء فيصل رجب وشهيد الحرية والاستقلال عبدالنبي مدرم وشيخ الشهداء علي ناصر هادي.ومحاولة مداهمة منزل اللواء الجريح البطل أحمد عبدالله تركي محافظ لحج في مدينة الفيصل وقائد مقامه المحاولة عبدربه المحولي ومنزل هاني اليزيدي.واخرين كثر يقدمون على هذه الأعمال الهستيرية المجنونه لكي يرهبو ويرعبون الناس ومن تكلم زجو به السجون وفتحو ملفات ماقبل الحرب
. وأختتم مقراط قائلا.. باختصار المواقف الوطنية التاريخية هي التي تدون في حياة الرجل يتذكرها الأجيال جبلا بعد جيل أما عمل العصابات مؤقتة ولاتدوووم ودمتم

قد يعجبك ايضا