*«بالأرقام» دعم البرنامج السعودي في مشاريع الكهرباء والطاقة باليمن*

936

 

صحـيفة ((عـدن الخــبر)) خــاص
عدن_قسم التقارير

 

البرنامج في سطور:

البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، هو برنامج تم إطلاقه في مايو 2018 كمسار سعودي يقدم الدعم التنموي للجمهورية اليمنية، ويهدف البرنامج إلى إعادة بناء وتطوير البنية التحتية في اليمن، وبناء وتأهيل القدرات في القطاعات الأساسية في اليمن وهي المياه والتعليم والطاقة والنقل والزراعة والثروة السمكية والصحة وبناء قدرات المؤسسات الحكومية. بما يشمل خلق ورفع كفاءة الفرص الوظيفية من خلال مشاريع ومبادرات تنموية عاجلة وأخرى طويلة الأجل في مختلف المحافظات اليمنية.

(198)مشروعا ومبادرة
(14)محافظة مستفيدة
(7) قطاعات أساسية

حلول متجددة ونظيفة:

يستخدم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن تقنيات الطاقة الشمسية في مشاريعه ومبادراته التنموية، لترشيد استهلاك الطاقة والمساهمة في تحسين البنية التحتية، وخفض الإنفاق الحكومي، ويتبنى البرنامج أفضل الممارسات الدولية بالتعاون مع الحكومة اليمنية والسلطات المحلية في المحافظات اليمنية.

وقد حققت مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن إنجازات غير مسبوقة في مجال الكهرباء والطاقة، عدة محافظات يمنية منها:

-المحافظات المستفيدة:
عدن
المهرة
حجة
مأرب
صعدة
الجوف
حضرموت
سقطرى

الشراكات ومكاتب البرنامج:

يسعى البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن إلى توحيد الجهود في اليمن مع الشركاء المعنيين من المنظمات الدولية والأممية، تحقيقًا للتعاون المشترك الفاعل مع المجتمعات المدنية والغرف التجارية بالتنسيق مع الحكومة اليمنية، وذلك تمهيدًا لاستدامة التنمية، والخروج بأفضل النتائج التي تصب بمصلحة الأشقاء اليمنيين واليمن ككل.

ومن ذلك ينتهج حوكمةً لتنفيذ المشاريع بجودة وفاعلية عبر مكاتبه المتوزعة على المحافظات اليمنية، والتي تتيح له متابعة أعماله والإشراف عليها بشكل مباشر، والعمل على دراسة الاحتياج من الميدان، ورفع التقارير الخاصة بسير وإنجاز العمل، وتوضيح التحديات، وتعلّم الدروس المستفادة على الأرض، ومعرفة أثر وانعكاسات المشاريع والبرامج والأنشطة والمبادرات على الأشقاء اليمنيين، لإيجاد الابتكارات والحلول الإنمائية الملائمة والمستدامة.

ومنذ 2018 حتى الآن، نفذ أكثر من 198 مشروع ومبادرة بمختلف القطاعات الحيوية، تتضمن جميع الأنشطة والسبل التي تُعنى بتحقيق التنمية في اليمن، ويأخذ بالاعتبار تمكين الشباب والمرأة والفئات المهمشة، وتعزيز التسامح والسلام، والإسهام في تحسين العيش والمعيشة، عبر آثار تنعكس على الحركة التجارية والاقتصادية، وتنعش القطاعات الخدمية والإنتاجية وترفع من كفاءتها.

-أبرز المشاريع:

تنوعت مشاريع الكهرباء والطاقة، التي نفذها ومولها البرنامج السعودي، حيث نفذت مشاريع في مجالات مختلفة منها:

١- إدارة الموارد المائية
٢- إنارة الطرق والمنافذ الحدودية
٣- توريد أكثر من ٧٥ مولدًا وملحقًا كهربائيًا
٤- منح المشتقات النفطية
٥- إعادة تأهيل شبكات الكهرباء

-مشاريع الكهرباء و الطاقة:

1_توفير الطاقة الكهربائية للمراكز الصحية

لرفع المعايير الصحية لسكان المحافظات اليمنية، تنفذ مشاريع تزويد المراكز الصحية بالمولدات والطاقة الكهربائية لضمان عمل المراكز وأجهزتها دون انقطاع.

2_محطات توليد الكهرباء

توريد و تركيب و تشغيل محطات توليد كهرباء حديبو و قلنسية والغيضة ودعم أكثر من 80 محطة بالمشتقات النفطية.

(الفائدة و الأثر)

إيصال التيار الكهربائي بموثوقية عالية و تقليل نسب الانقطاعات، زيادة نسبة المناطق المغطاة بالطاقة الكهربائية، تحقيق اشتراطات السلامة في أعمال التوصيل، تأهيل و تدريب العاملين في أعمال إنشاء و تشغيل و صيانة الشبكات بجهديها المتوسط و المنخفض

3_ توفير الطاقة الكهربائية

توريد وتركيب أكثر من 75 من المولدات والمحولات والملحقات كهربائية

الفائدة و الأثر

توفير طاقة كهربائية بموثوقية عالية، التشغيل الإقتصادي الأمثل لتوليد الكهرباء ، خلق فرص وظيفية للمواطنين ، تأهيل و تدريب العاملين لأعمال تخصصية مع كبرى الشركات العالمية في أعمال الصيانة و التشغيل ، ترشيد استهلاك الوقود

4_ المشتقات النفطية للجمهورية اليمنية

توفير المشتقات النفطية لمحطات الكهرباء في أكثر من 80 محطة بمختلف المحافظات اليمنية حيث كانت قيمة منحة هذا العام 422 مليون دولار أمريكي، ووضع لها حوكمة لضمان وصولها إلى المستفيدين بشفافية وموثوقية عالية.

5_إنارة الطرق

يعمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن على إنارة الطرق بالطاقة الشمسية لتعزيز الأمن والسلامة، واستفاد من مشاريع الإنارة في عدن وحدها أكثر من 800 ألف مستفيدًا ومستفيدة

-أرقام حول استخدامات الطاقة الشمسية:

سنوضح لكم بالأرقام حجم وعدد المشاريع وتدخلات البرنامج السعودي في مجال الكهرباء والطاقة، مثل مشاريع توليد الكهرباء، صيانة محطات الكهرباء، توفير المشتقات النفطية لتشغيل كهرباء عدن، إنارة الشوارع والطرق والمنافذ الحدودية، وكذلك مشاريع الطاقة الشمسية، وحفر آبار المياه الصالحة للشرب، وهي كالتالي:

– حفر (65) بئر لتوفير مياه الشرب والري والزراعة.

– (891) كيلو واط إنتاج الطاقة الكهربائية في حقل المناصرة.

– (260) واط قدرة لوح الطاقة الشمسية في كل وحدة.

– تركيب (1184) عمود إنارة تستخدم في الطرق والمنافذ الحدودية.

– 1.2 مليون طنًا متريًا من الوقود إجمالي كميات منح المشتقات النفطية

– 75 مولدًا وملحقًا كهربائيًا

(الانعكاسات)
_رفع القدرة التشغيلية للكهرباء
_تحسين كفاءة وموثوقية الطاقة
_خفض نسبة الطاقة المستنفدة
_حماية الغلاف الجوي من التلوث
_تشجيع استعمال الموارد الطبيعية

 

قد يعجبك ايضا